السبت , يونيو 25 2022 | 12:46 ص
الرئيسية / السلايدر / وفد من البنك الدولي يصل الأردن الأربعاء لبحث آفاق التعاون

وفد من البنك الدولي يصل الأردن الأربعاء لبحث آفاق التعاون

فيلادلفيا نيوز

يصل إلى الأردن، الأربعاء، وفد من المدراء التنفيذيين للبنك الدولي، برئاسة عميد مجلس المديرين التنفيذيين ميرزا حسن، لبحث سبل رفع مستوى دعم البنك الدولي للأردن والمشاريع التنموية.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد رئيس الوزراء بشر الخصاونة، وعددا من الوزراء أبرزهم وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة، للاطلاع على مشاريع البنك في الأردن وبحث أفق التعاون في مجالات عدة.

ويزور الوفد مركزا لمكتب صندوق المعونة الوطنية في إحدى محافظات المملكة، ويطلع على مشروعات البنك في عدد من المحافظات.

الوفد الدولي، التقى الثلاثاء، رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، في مكتبه برام الله، وبحثوا سبل رفع مستوى دعم البنك الدولي لفلسطين والمشاريع التنموية، حيث أشاد اشتية بجهود البنك للمساندة في بناء مؤسسات الدولة، ودعم المشاريع التنموية والحيوية.

ووافق البنك الدولي، الثلاثاء، على تقديم تمويل إضافي ثانٍ بقيمة 350 مليون دولار، لمشروع التحويلات النقدية الطارئة لأسر وعمّال تضرروا من جائحة فيروس كورونا في الأردن.

ومع الموافقة على المبلغ الجديد، يرتفع إجمالي التمويل الخاص بالمشروع ذاته إلى 1.014 مليار دولار.

ووقعت الحكومة الأردنية والبنك الدولي نهاية العام الماضي، اتفاقية قرض بقيمة 112 مليون دولار؛ بهدف دعم مشروع مساندة الأردن لتحفيز التشغيل واكتساب المهارات في القطاع الخاص، حيث من المتوقع أن تعلن الحكومة عن تفاصيل المشروع قبل نهاية الربع الأول من العام الحالي، وفق أولويات عمل الحكومة 2021-2023.

من المقرر أن يوافق البنك الدولي في نيسان/أبريل المقبل، على تقديم قرض للأردن بقيمة 85 مليون دولار لدعم صندوق تطوير الصناعات؛ تستفيد منه 500 شركة على الأقل في تطوير صناعاتها وترويج منتجاتها.

ويهدف المشروع المقترح، إلى “مساعدة الشركات الصناعية في تسريع وتنويع الصادرات من خلال دعم تفعيل صندوق تنمية الصناعة وتنفيذ برامجه” حيث يعتبر الصندوق جزءا من برنامج أولويات الحكومة للفترة 2021-2023.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.