الأحد , أغسطس 14 2022 | 3:54 ص
الرئيسية / بلدنا اليوم / وزير العمل: مليون عامل وافد في السوق الأردني

وزير العمل: مليون عامل وافد في السوق الأردني

فيلادلفيا نيوز

 

قال وزير العمل علي الغزاوي، اليوم الخميس، إن سوق العمل الأردني قد شهد خلال السنوات الأخيرة انفتاحاً على استقدام العمالة الوافدة حتى وصل العدد إلى ما يزيد على مليون عامل وافد، علماً بأن عدد العمال الذين يحملون تصاريح عمل في عام 2016 هو (353.344) عاملا.

جاء ذلك خلال محاضرة له اليوم، في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية بعنوان “سوق العمل والقوى العاملة في الأردن” للدارسين في دورتي الدفاع 14 والحرب 23.

وأكد الغزاوي، أن التوجه نحو التشغيل وليس التوظيف لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة يتطلب وجود سياسات وطنية ترتكز على تطوير عملية التدريب المهني والتقني والفني ومن ثم التشغيل كأساس لخلق فرص عمل للأردنيين بعد تهيئتهم أكاديمياً أو مهنياً لتلبية الاحتياجات الفعلية لأصحاب العمل.

وفيما يتعلق بالإجراءات الحكومية لتوفير فرص تشغيل للأردنيين قال بأن الوزارة قامت بإعداد برامج التشغيل الذاتي وتخصيص 80 مليون دينار لبرنامج التشغيل الذاتي الجماعي وتنظيم سوق العمل من خلال الحملات التفتيشية المستمرة وتقييم سوق العمل وإعادة تنظيمه وتوحيد رسوم تصاريح العمل يضاف إلى ذلك تنظيم التدريب المهني التقني والفني والتوسع في الفروع الإنتاجية حيث تم إنشاء (16) فرعاً انتاجياً موزعاً على محافظات المملكة وبطاقة استيعابية عددها (4050) عاملا وبعدد مشتغلين فعلي (3255) عاملا.

وأشار إلى أن أهم التحديات التي تواجه الوزارة تتمثل بتعدد الجهات المعنية بالقطاع وضعف التنسيق بينها وتعدد مصادر التمويل المحلية والدولية لمشاريع التعليم والتدريب المهني دون قياس للنتائج والأثر وضعف المواءمة بين البرامج ومتطلبات السوق وضعف البيانات في جانبي العرض والطلب.-(بترا)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.