الجمعة , فبراير 28 2020 | 4:10 م
الرئيسية / بلدنا اليوم / وزير الاشغال: فتح منطقة الانهيار على طريق إربد عمان بـ 4 مسارب بعد أسبوع

وزير الاشغال: فتح منطقة الانهيار على طريق إربد عمان بـ 4 مسارب بعد أسبوع

فيلادلفيا نيوز

أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة قرب الإنتهاء من معالجة الانهيارات التي تعرضت للطريق الدولي بالقرب من سيل جرش، لا سيما وأن العمل في مراحله النهائية.
وأعلن هلسة أنه سيتم فتح الطريق بـ 4 مسارب بعد نحو أسبوع في حال كانت الظروف مساعدة للعمل، ولم تواجه الفرق أي مشاكل أو صعوبات في العمل أو ظروف استثنائية.
وقال هلسة خلال تفقده موقع الانهيار صباح أمس ترافقه لجنة متخصصة مكونة من وزارة الأشغال العامة ونقابة الجيولوجيين وخبراء وأساتذة جامعيين أن الطريق ستعود للعمل خلال الأسابيع القليلة المقبلة وسيتم فتح الطريق بعد نحو أسبوع.
وقال انه قد تم اتخاذ إجراءات مؤقتة كجزء من الحل الدائم للطريق، تمثل بعمل مساطب وصبات خرسانية وممرات لتصريف المياه في ثلاثة مواقع من الجبل المحاذي للطريق الأولى في أعلى الجبل، لتصريف المياه على الجانبين والثانية في المنتصف والثالثة في اسفله وعلى بعد خمسة امتار منه جدار حجري مشيك بالجابيون، يفصل الطريق ويمتص أي انهيارات قد تحدث في الجبل.
وبين هلسة أن العمل ما زال جاريا لتوسعة الطريق من الجهة المقابلة لمسافة تسمح بإضافة مسربين إضافيين للطريق، ويتبع ذلك أعمال مراقبة ومتابعة والبحث في ايجاد حلول دائمة ونهائية للموقع.
ومن الجدير بالعلم أن رئيس الوزراء شكل لجنة دائمة لمتابعة الطريق والانزلاقات على امتدادها، من عمان مرورا في جرش وانتهاء بإربد برئاسة أمين عام الوزارة المهندس عمار غرايبة، وتضم متخصصين من القطاعين العام والخاص ونقابة الجيولوجيين.
واستمع الوزير من المقاول المنفذ للعمل بالموقع إلى شرح مفصل عن مراحل العمل المتبقية، تمهيدا لاعادة حركة السير عليه كالمعتاد، لا سيما وان الفرق تعمل في الموقع على مدار الساعة لاتمام العمل قبل بدء تساقط الأمطار مما يشكل صعوبة في العمل.
وطالب هلسة المقاول بتسريع العمل، متوقعا ان يكون الشارع مجهزا من حيث الانتهاء من حالة رفع الأنقاض والفرشات الأرضية اللازمة، فضلا عن أنه سيتم زراعته بانواع الاشجار الحرجية من خلال ارضيات المساطب التي تم استحداثها بالموقع إضافة إلى عمل قناة تصريف الامطار لمصدر نبع المياه، التي تدفقت المياه منها بذات الموقع والتي تسببت بالهبوطات التي تعرض لها الشارع وما تبعه من انزلاقات.
وتأتي زيارة الوزير والخبراء والمهندسيين المختصيين من ضمن الزيارات الدورية لموقع العمل وتفقد حركة السير، تسهيلا على السائقين وحرصا على سلامتهم والتأكد من مقدار الإزاحات ومستواها، ومدى خطورتها وكافة الظروف التي تحيط بها.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.