الأحد , يناير 16 2022 | 6:15 ص
الرئيسية / stop / هيئة تنظيم الطيران المدني لم تبلغ بإلغاء رحلات

هيئة تنظيم الطيران المدني لم تبلغ بإلغاء رحلات

فيلادلفيا نيوز

قال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني الكابتن هيثم مستو، الأحد، إن “الهيئة لم تبلغ بإلغاء أي رحلة من شركات الطيران”.

وأضاف أنه “لغاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، قدم وغادر 4.1 مليون مسافر إلى الأردن عبر مطار الملكة علياء الدولي، مقارنة مع 1.9 مليون مسافر في العام الماضي، و8 ملايين في العام 2019″، بحسب قناة المملكة.

“عام 2020 شهد انخفاضا كبيرا بنسبة قاربت على الـ 90% في أعداد المسافرين على المستويين العالمي والمحلي” موضحا أن “العام الحالي شهد تحسنا ملحوظا في حركة السفر عبر الطائرات”.

“لا نتوقع ارتدادا كبيرا للعودة إلى أرقام حركة الطيران في 2019؛ أي ما قبل جائحة كورونا رغم التحسن الملحوظ في 2021” وفق مستو.

وبين أن “مؤشرات القطاع في 2021 تشكل ضعف ما سُجل في 2020”.

مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبد الرزاق عربيات، تحدث السبت عن إلغاء شركة رايان إير للطيران منخفض التكلفة رحلاتها القادمة من إيطاليا إلى الأردن.

الناطق باسم الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة نبيه ريال، قال السبت، إن نسبة إلغاء حجوزات عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية في الأردن بعد ارتفاع إصابات فيروس كورونا 70-75%.

وأضاف ريال، أن أكثر الحجوزات التي ألغيت، كانت من الدول التي منعت رعاياها بالسفر إلى الأردن بسبب ارتفاع إصابات كورونا.

وبين، أن نسبة إلغاء الحجوزات من السويد وإيطاليا وصلت إلى 100%.

وأكد رئيس جمعية الفنادق الأردنية، عبد الحكيم الهندي، السبت، أن نسبة إلغاء الحجوزات في الفنادق ستصل خلال أسبوع إلى نحو 90% بسبب المخاوف المتعلقة بفيروس كورونا، داعيا الحكومة إلى إنقاذ القطاع الفندقي الذي يعيش “أزمة كبيرة”.

وفي العالم، أُلغيت أكثر من 6 آلاف رحلة جوية حول العالم خلال عطلة عيد الميلاد نهاية الأسبوع، وتأجلّت آلاف الرحلات الأخرى، بحسب موقع “فلايت أوير” المتخصص، في وقت يُحدث تفشي المتحورة أوميكرون شديدة العدوى اضطرابات في السفر تؤثر على الملايين.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.