الرئيسية / فنون / هبة القواس تغني لجمهور جديد خطوة جريئة في قالب غنائي حديث

هبة القواس تغني لجمهور جديد خطوة جريئة في قالب غنائي حديث

فيلادلفيا نيوز

استكمالاً للمفاجأة الفنية التي أعلنت عن إطلاقها مؤخراً، أنهت المؤلفة الموسيقية ومغنية الأوبرا الدكتورة هبة القواس تصوير الفيديو كليب لأغنيتها الجديدة “بْراس السنة”، من إنتاج “مؤسسة هبة القواس الدولية” في روما ولبنان وبرلين.
“بْراس السنة”، بالمحكية اللبنانية ومع انطلاق السنة الجديدة، تطلق القوّاس (الأسبوع المقبل) الأغنية المنفردة ذات المضامين المختلفة عمّا قدمته سابقاً، والرؤية العصرية على المستويين الموسيقي والشعري. تخاطب القواس في جديدها جيلاً موسيقياً شاباً تائقاً إلى سماع نغمة عالية المستوى تشبه في الوقت نفسه، ذائقته المنشودة بعيداً من الضجيج الموسيقي في فضاء الفن العربي.
من شعر سهام الشعشاع، تناجي القواس الوجد والحبيب والوحدة والفراق والحياة والحنين، في نص وجدانيّ يلامس القلوب ببساطة وعمق، وفي عمل موسيقي مبهر وشديد الخصوصية ومفتوح الآفاق على وجدان تسكنه موسيقات القواس العالية المستوى، والقدرة التأليفية التي تجلّت في قيادة المؤلفة لـ “أوركسترا روما سيمفونيتا”، لتَعبر بها في الوقت نفسه إلى جمهور من مختلف المستويات الفنية والعمرية، فيتسنّى لهذا الجمهور الاقتراب أكثر من موسيقى هبة القواس التي شاءت أن تهديه فنّاً يشبهه ويلامس تطلعاته الموسيقية المعاصرة، في خطوة جريئة لمواكبة القوالب الغنائية الحديثة إنما بالرقيّ نفسه الذي شكّل هويتها الموسيقية.
العودة المرتقبة للقواس في فيديو كليب “بْراس السنة”، الذي وضعت فكرته وقصته المصوّرة ريما كريمة، وذيّله توقيع المخرج الألماني أندرياس موريل ببصمته الفنية المميزة، وبمشاركة توماس فريشهوت كمدير تصوير العمل، أما المونتاج فتولاه سامر مراد وميلان شوتز. كما تمّ التسجيل في استوديوهات “باركو ديللا موزيكا” في روما مع مهندس الصوت إيغور فيوريني والماستر في “VDM ستوديو”.
تطلّ هبة القواس في عودة كبيرة تحمل اختلافاً غنائياً من حيث اللحن والشعر والشكل الموسيقي، الأسبوع المقبل في “بْراس السنة”.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.