الأربعاء , أغسطس 21 2019 | 6:22 ص
الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / نشأت الحلبي: كيف الورء .. ورسالة الملكة

نشأت الحلبي: كيف الورء .. ورسالة الملكة

فيلادلفيا نيوز

نشأت الحلبي

على مر أشهر، كنت اتابع ما ينشر من فيديوهات عبر حسابات على السوشال ميديا تعود للعائلة الملكية، ومن يعمل في حقل الإعلام والاتصال الجماهيري، ينظر بعين مختلفة، ويقرأ دائما ما خلف المشهد ..
عالم السوشال ميديا فرض نفسه كوسيلة اتصال وتواصل، ولم تعد تسمع عن مسؤول في الدنيا دون أن يقترن بواحدة من تلك الوسائل، إذا لم يكن كلها ..
وكحال هؤلاء، ولجت الأسرة الملكية الهاشمية إلى ذلك العالم، فتغيرت أداة الخطاب، وتغير “شكل” اللغة، لكن المضمون بقي هو ذات المضمون الذي يقوم على ركيزة أساسية أولها “الود” ..
من قنوات السوشال مبديا، لطالما خاطب الملك الشعب .. تارة تهنئة بالاعياد، وتارة إعلان موقف، وتارة أخرى خبر يهم الشعب، وهو الأمر أيضا الذي خط مثله ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله ..
وكحال أية سيدة أولى، كان للملكة رانيا العبدلله نصيب في عالم السوشال ميديا ..
حسابات الملكة نقلت للناس نشاطاتها سواء على الصعيد الخارجي أو الداخلي، ولأن أخبار وتفاصيل حياة أي عائلة ملكية وحاكمة تهم قطاعا كبيرا من الناس، فإن حسابات الملكة اكتظت بالمتابعين، وما أن ينشر خبر أو صورة أو فيديو، حتى يتلقفه كثيرون ويحط في آلاف الحسابات سواء الصحفية منها أو الخاصة ..
في شهر رمضان الكريم، نشرت الملكة رانيا العبدلله مؤخرا مقطع فيديو لإفطار للعائلة الملكية “عائلتها”..
هذا الفيديو حاز على اهتمام الكثيرين “جدا”، فاشتهر بشكل لافت بعد أن ركز كثيرون على سؤال الملكة لأبنائها الأمراء والأميرات عن رأيهم بالطعام، وهو السؤال الذي يمكن أن تطرحه أي أم على أبنائها لمعرفة رأيهم بالطعام حتى لو لم تكن هي من طبخته ..
الإفطار كان ورق عنب، أو “دوالي”، فسألت السؤال الذي أصبح الأكثر شهرة وبعفويتها ولهجتها : “كيف الورء”؟!
الملكة، وفي فعالية رمضانية بمحافظة الطفيلة خاطبت الحضور، وقالت لهم مبتسمة : أريد أن أسأل سؤال وتساعدوني على الإجابة، “كيف الورء” وانا أحضرت طنجرتين من عمان .. واحكولي إذا بده شي”؟!
من سؤالها، أرادت أن توصل الملكة عدة رسائل، أهمها أنها لم تأخذ تداول السؤال على وسائل التواصل الإجتماعي بغير الطرافة، وأنها لم تتحسس، والدليل أنها أحضرت ذات الأكلة معها ولتسأل ذات السؤال!
ما أعتقده شخصيا، أن تلك الحادثة، ومن قبلها عدم وجود أي تعامل أمني مع المسألة، أسس لسلوك جديد في التواصل بين القصر والناس، وأن أهل القصر يؤكدون أنهم يعرفون ويتفهمون لغة وأدوات عصر التواصل الجديد، وأنهم ولجوا إلى هذا العالم راغبين بلغة أكثر عصرية عنوانها الأساس “التقارب أكثر”، وقوامها “الود والإحترام” .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.