الإثنين , سبتمبر 23 2019 | 4:02 م
الرئيسية / السلايدر / نتنياهو: سنعلن سيادة اليهودية على المستوطنات

نتنياهو: سنعلن سيادة اليهودية على المستوطنات

فيلادلفيا نيوز

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، أن حكومته ستعلن السيادة اليهودية على كافة المستوطنات.

وأتت تصريحات نتنياهو في وقت تستمر إسرائيل في مخالفة القرارات الدولية عبر إنشاء مزيد من المستوطنات.

والأسبوع الماضي أعلنت السلطات الإسرائيلية مصادرة مساحات واسعة من أراضي قريتي دير استيا غرب سلفيت، وكفر لاقف شرق قلقيلية بالضفة الغربية، لبناء وحدات استيطانية عليها.

** مزيد من المستوطنات في الضفة

وذكر رئيس بلدية دير استيا الفلسطينية أن السلطات الإسرائيلية قررت بناء 120 وحدة استيطانية في حوض رقم “19”، في موقع خلة حفنة التابعة لأراضي دير استيا، وحوض رقم “4” من موقع قطاين الغارة، من أراضي قرية كفر لاقف، وأمهلت أصحاب الأراضي المستولى عليها فترة اعتراض لمدة 60 يوماً. وأضاف أن بعض الأراضي تتبع للخزينة الفلسطينية، وبعضها ملكيات خاصة تعود لـ 17 مزارعاً من القريتين، مبينا أن تل أبيب تسعى لتحويل الأراضي من أحراش ومحمية طبيعية لصالح بناء وحدات استيطانية في مستوطنة “كرني شومرون”.

وكانت وزارة الخارجية الفلسطينية أكدت في وقت سابق “أن رئيس الوزراء الإسرائيلي على استعداد لتسخير جميع الامكانيات المتاحة وغير المتاحة، وعلى استعداد أن يدفع غيره جميع الاثمان المطلوبة لقاء نجاحه في الانتخابات المقبلة، وبقائه على رأس الهرم السياسي في إسرائيل”.

كما استنكرت الوزارة “الدعوات العنصرية التي أطلقها أركان اليمين الحاكم في إسرائيل سواء لفرض القانون الإسرائيلي على الضفة الغربية المحتلة، أو لضم مناطق “ج” أو لضم المستوطنات تحت حجج وذرائع مختلفة وواهية”. وحذرت بشدة من مخاطر وتداعيات هذه الدعوات لما لها من انعكاسات على تدمير ما تبقى من فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

يذكر أنه مطلع اب الماضي أعلنت منظمة “السلام الآن” لمراقبة الاستيطان أن الحكومة الإسرائيلية بصدد الدفع بخطط لبناء ألفين وأربعمئة وثلاثين وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.