الأربعاء , يوليو 17 2019 | 11:51 ص
الرئيسية / مقالات علي الطراونة / مللنا هذا التهريج…

مللنا هذا التهريج…

فيلادلفيا نيوز

علي الطراونة

احزنني كثيرا حراك الرابع الذي غير حكومة الملقي ان يصل بعض شخوصه اخصائيي البث المباشر الى هذا المستوى من انعدام الثقة بانفسهم وبطروحاتهم التي يستحي منها طفل صغير لازال في اللفة في دفاعهم عن انفسهم بشكل جعلني اؤمن بان هؤلاء لا يصلحون لتنفيذ اي برنامج سواء كان حراكيا او امنيا لانهم في الغالب لايسمنون من جوع ولا يمتلكون ادوات للحوار وحجة للاقناع ما جعل “فرفطتتهم “سهلة جدا والايمان بقدرتهم على تحقيق هدف يجمع الناس ولا يفرقهم امر اسهل من السهولة نفسها ..

هؤلاء اثروا تاثيرا فاعلا وسلبيا على فكرة الوقفات الاحتجاجية كاسلوب حضاري راق كفله الدستور وحق من حقوق الاردنيين في تعبيرهم عن رايهم واثروا ايضا على الصادقين الانقياء من ابناء الشعب الذي لبى نداء الوطن وخرج يطالب بالاصلاح وخير دليل على سقوطهم تجيير الشارع لرفع سقف الهتافات التي ما اعتدنا عليها في وطن عانى وتعب لكنه بلا شك يحتوي الجميع بمحبة وقلب مفتوح لكل الشرفاء ..

تابعت بعضا ممايبثه هؤلاء ، سواء بعض حراكي الداخل او الخارج ووجدت نفسي امام مستو هزيل من المعرفة والثقافة التي لا تتعدى كونها رغبة في الظهور وحصد اللايكات على حساب مضمون الحراك ومطالبه وبالتالي على حساب الوطن ..

ايها الاخوة نجوم السوشيال ميديا الجدد…
مللنا هذا التهريج ، فوطننا متعب وبحاجة الى تغيير العقلية ونمط التفكير وتقبل الاخر ونبذ العنجهية والفرقة والتفرد بالراي على حساب الراي الاخر …
ساعتها نستطيع الاصلاح ورفد مسيرة الوطن بكل ماهو خلاق ومتميز وبالتالي ايجاد الحلول للخروج من كل الازمات واولها ثقتنا ببعضنا البعض ..
الاردن يستحق منا الكثير ..
وسلامتكم …

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.