الأحد , سبتمبر 19 2021 | 1:29 م
الرئيسية / السلايدر / مطار الملكة علياء يستقبل أكثر من 1.2 مليون مسافر بالنصف الأول

مطار الملكة علياء يستقبل أكثر من 1.2 مليون مسافر بالنصف الأول

فيلادلفيا نيوز

استقبل مطار الملكة علياء الدولي 1,233,484مسافرًا خلال النصف الأول من 2021، مسجلًا انخفاضًا بنسبة 20.9%، و70.3% مقارنة بإحصائيات عامي 2020 و2019 على التوالي، وفقًا لما كشفته مجموعة المطار الدولي.

وفيما يتعلق بحركة الطائرات، قالت مجموعة المطار، إنّ المطار سجل أرقامًا أقل من تلك التي تم تحقيقها خلال الفترة نفسها في 2020 و2019، بانخفاض نسبته 6.7%، و60.0% على التوالي، حيث وصلت إلى 15,210 حركات.

وفيما يتعلق بحركة الشحن منذ بداية العام الحالي، وصلت إلى 24,316 طنًا، مسجلة بذلك انخفاضًا بنسبة 9.3%، و50.3% مقارنة بإحصائيات 2020 و2019 على التوالي.

وعلى الرغم من مواصلة تداعيات أزمة فيروس كورونا ومتطلبات السفر المتغيرة باستمرار، استقبل مطار الملكة علياء الدولي 389,321مسافرًا في حزيران/يونيو الماضي (وهي أعلى إحصائية شهرية يتم تسجيلها العام الحالي) محققًا انخفاضًا بنسبة 53.5% مقارنة باحصائيات 2019.

ووصلت حركة الطائرات في مطار الملكة علياء الدولي إلى 3,949 حركة، مسجلة بذلك انخفاضًا بنسبة 47.3% مقارنة بإحصائيات 2019.

وفيما يتعلق بحركة الشحن الجوي، فقد وصلت إلى 5,748 طنًا، محققة بذلك انخفاضًا بنسبة 29.2% مقارنة بإحصائيات 2019.

نيكولا كلود، الرئيس التنفيذي في “مجموعة المطار”، قال: “منذ بدء الجائحة، ونحن نعمل بجد مع الحكومة وشركائنا والجهات المعنية بأعمالنا لضمان بقاء مطار الملكة علياء الدولي مطارًا آمنًا نستقبل فيه مسافرينا وموظفينا على حدّ سواء. ومع حلول موسم الصيف، فإننا سعداء بالترويج للأردن وجهةً سياحيةً شهيرةً، خاصة مع رفع القيود تدريجيًا وإعادة فتح القطاعات والأنشطة محليًا، واستعادة ثقة المسافرين في السفر الجوي.

ونظرًا للأثر الاقتصادي والاجتماعي المهم لمطار الملكة علياء الدولي، بوصفه البوابة الجوية الرئيسية للأردن على العالم، فإننا حريصون على العودة بسرعة وأمان إلى مستويات أعمالنا قبل جائحة فيروس كورونا”.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.