الأحد , سبتمبر 22 2019 | 10:43 ص
الرئيسية / السلايدر / مجلس النقباء يقرر اقامة ملتقى نقابي وطني في حزيران

مجلس النقباء يقرر اقامة ملتقى نقابي وطني في حزيران

فيلادلفيا نيوز

قرر مجلس النقباء عقد ملتقى نقابي وطني خلال شهر حزيران المقبل يتناول التحديات التي تواجهها المملكة وسبل التصدي لها.

وقال رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين م.احمد سمارة الزعبي ان الملتقى سيتضمن ثلاث محاور رئيسية تتناول الجانب السياسي والجانب الاقتصادي وأخيرا الثقافي والتربوي.

واضاف م.الزعبي في تصريح صحفي عقب اجتماع لمجلس النقباء ان المجلس شكل لجان لاعداد اوراق المحاور الثلاث، برئاسة نقيب المحامين مازن رشيدات للمحور السياسي واخرى للمحور الاقتصادي برئاسة نقيب اطباء الاسنان د. ابراهيم الطراونة، فيما يرأس رئيس رابطة الكتاب محمود الضمور لجنة المحور الثقافي والتعليمي.

ولفت انه سيكون هناك ورقة حول واقع الاوضاع التي تمر بها المملكة وسبل مواجهتها وخاصة مايتعلق بصفقة القرن، وانه ستخرج عن المؤتمر توصيات قابلة للتطبيق.

واشار م.سمارة ان المجلس اكد وقوفه خلف لاءات جلالة الملك الثلاث ودعمه لموقفه حيال مايسمى بصفقة القرن.

وبين انه تم خلال اجتماع المجلس بحث دفع دور النقابات على صعيد الفعاليات الوطنية بحيث يكون مجمع النقابات مظلة وطنية لتلك الفعاليات للتوافق على برنامج وطني للإصلاح السياسي والاقتصادي.

كما اكد المجلس دعمه لتوجه نقابة المحامين رفع قضية لابطال اتفاقية الغاز، والدفاع عن الحريات العامة.

واكد المجلس رفضه لسياسة الاعتقالات والتضييق على الحريات العامة وحرية التعبير.

كما قرر مجلس النقباء تفعيل دوره على صعيد دعم صمود الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، من خلال تقديم المساعدات التي يحتاجها، ودعم القطاع الطبي من خلال اقامة مبنى العيادات الطبية التابع لمستشفى الرحمة في قطاع غزة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.