الإثنين , يونيو 17 2019 | 4:12 م
الرئيسية / stop / لحواتمة: الملك كان حازما .. و”كلا” تعني للعسكريين أن لا نقاش

لحواتمة: الملك كان حازما .. و”كلا” تعني للعسكريين أن لا نقاش

فيلادلفيا نيوز

قال المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين محمد الحواتمة، إن جلالة الملك عبدالله الثاني كان حازما في قضية القدس، خلال لقائه بالقيادات العسكرية والأمنية، في القيادة العامة للقوات المسلحة.

وبين الحواتمة خلال استضافته في برنامج “صوت المملكة” مساء اليوم الخميس، أن حديث جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة مرتدياً للزي العسكري ومن داخل القيادة العامة للقوات المسلحة يحمل مدلولات ورسائل كبيرة، ومكانة رمزية لدى الأردنيين، ويتضمن رسائل داخلية وخارجية لكافة المشككين بمواقف الأردن.

واشار الى أن كلمة “كلا” التي تحدث بها جلالة القائد الأعلى في معرض رفضه للمساومة على القدس أو التخلي عنها، هي تعني للعسكريين أن الأمر قد انتهى ولا نقاش فيه بعد اليوم.

وأضاف اللواء الركن الحواتمة، أن الأردن بخير وبأفضل أحواله، ويمتلك عناصر قوة استراتيجية جعلته من أقوى الدول، وأن الأردن هو ركيزة الأمن في الإقليم وقادر على مجابهة التحديات، والدفاع عن أمنه ومصالحه الوطنية.

وقال ان الاردن يستمد قوته من كافة مكونات الشعب الاردني وتماسك جبهته الداخلية التي تقف صفا واحداً خلف القيادة الهاشمية، الأمر الذي جعل صانع القرار ينطلق للدفاع عن المصالح الوطنية بكل قوة.

وبين الحواتمة، أن للدولة الأردنية مكامن قوة أمنية واقتصادية سياسية، وأنه يحتل مكانة دولية عالية رغم موارده المحدودة، وأن جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، يقود السياسة الأردنية بكل اقتدار، والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية قادرة على الدفاع عن أمن الوطن، بينما تقف العشائر الأردنية والمواطنون كخط دفاع أول عن الوطن.

واضاف إن جلالة الملك هو من يرسم السياسة العامة للدولة بينما تقوم الحكومات بوضع الاستراتيجيات بعيدة المدى لتدارك الأزمات المستقبلية ولضمان مصالح الدولة العليا، مشيراً إلى أن مؤسسات الدولة تتكامل في تنفيذ هذه الاستراتيجيات ولا تتنافس فيما بينها.

ولفت الى أن منظومة الأمن الوطني تعمل وفق أعلى درجات التنسيق وعلى كافة المستويات الاستراتجية والعملياتية والتعبوية، وعنوان عملها التكامل في الأدوار.

وقال ان هناك خطة وطنية بدأت الأجهزة الأمنية وبالتنسيق مع وزارة الداخلية بتنفيذها لتعزيز سيادة القانون وللحد من بعض المظاهر السلبية التي باتت تؤرق المجتمع كآفة المخدرات وإطلاق العيارات النارية في المناسبات وأن المواطن سيلمس نتائجها الإيجابية قريباً.

وأكد أن ثقة المواطنين بالأجهزة الأمنية عالية جدا وأن رجال الأمن يمثلون كافة البيوت الأردنية، وانه قد تحصل أحياناً بعض الأخطاء التي تعتبر حوادث فردية لا تعبر عن نهج المؤسسة وفي حال وقوعها يتم محاسبة المسؤول عنها .

وأشار الى أن توجيهات جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة للقادة الأمنيين تتمحور حول احترام المواطنين وتوفير الأمن لهم وحمايتهم، مشدداً أن الأجهزة الأمنية تتعامل مع كافة المظاهر الاحتجاجية المختلفة بأعلى درجات ضبط النفس، حيث يهدف تواجد القوة الأمنية في هذه الاحتجاجات لحماية المشاركين فيها ولغايات تنظيمية لعدم تاثير هذه المظاهر على المصالح العامة والخاصة.

وقال الحواتمة إن قوات الدرك تواكب التطوير والتحديث للنهوض بكوادرها البشرية من خلال تدريبهم وعقد الدورات اللازمة لهم وتثقيفهم وتسليحهم بالمعرفة والخبرة ليكونوا على قدر عال من المسؤولية عند تنفيد مهامهم.

وأوضح الدور التنموي الذي تقوم به قوات الدرك بالإضافة إلى مسؤولياتها وواجباتها الأمنية حيث تساهم في الحد من البطالة من خلال تجنيد عدد كبير من أبناء وبنات الوطن وتنفيذ برامج انسانية في المناطق النائية كإجراء صيانة لبعض منازل الأسر المعوزة والفقيرة وتقديم المساعدات العينية لهم.

وكشف الحواتمة عن قيام المديرية العامة لقوات الدرك بتجنيد 1200 شخص خلال الفترة الماضية ممن يعتبرون المعيل الوحيد لأسرهم من الذكور والإناث للتخفيف من اوضاعهم المعيشية الصعبة إضافة الى فتح باب التجنيد أمام الكفاءات الرياضية وأصحاب المهن المختلفة .

وقال إن قوات الدرك على تواصل دائم مع متقاعديها الذين قضوا شبابهم في الخدمة بكل إخلاص، وتوليهم أهمية وعناية كبيرة تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية في هذا المجال، كما أنها تعمل على الاستفادة من خبراتهم وتأهيلهم للدخول إلى سوق العمل.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.