الإثنين , أبريل 19 2021 | 7:11 ص
الرئيسية / السلايدر / كتلة هوائية من أصول قطبية تعبر الاردن

كتلة هوائية من أصول قطبية تعبر الاردن

فيلادلفيا نيوز

قال موقع طقس العرب للتنبؤات الجوية، إنه تقترب تدريجياً كتلة هوائية شديدة البرودة من أصول قطبية غير مُعتاد وصولها إلى منطقة شرق البحرالأبيض المُتوسط في مثل هذا الوقت من العام و مندفعة من اواسط اوروبا و تمكث في المنطقة عدة ايام.

وأضاف الموقع أن اقتراب هذه الكتلة الهوائية سيهوي بدرجات الحرارة بشكل هائل بالمقارنة عما كانت عليه الأيام الماضية و تُصبح أقل من مُعدلاتها المُعتادة لمثل هذا الوقت من العام بأكثر من 10 درجات مئوية

وتُصحب هذه الكتلة بتحول جذري في الطقس اعتبارا من السبت ليُصبح كأنه شتوي، إذ يكون باردا وغائما بشكل جزئي بوجهٍ عام في أغلب المناطق، مع هبوب رياح قوية في أغلب الأوقات

كما و يكون تأثيرات هذه الكتلة واضحا بشكل كبير في ساعات الليل اذ يكون الطقس ليلاً شديد البرودة في مناطق عِدّة، و قارس البرودة في المُرتفعات الجبلية العالية الجنوبية (جبال الشراه) بحيث تنخفض درجات الحرارة الصغرى هناك إلى دون الصفر المئوي، مع هبوب رياح قوية

ويُتوقع ان تقترب ذات الكتلة الهوائية بشكل كاف نحو المملكة ليلة السبت/الأحد بحيث تظهر كميات من السحب على ارتفاعات مُختلفة في شمال ووسط المملكة، و يُتوقع هطول زخات من الأمطار و البَرَد في شمال المملكة و يُحتمل أن تكون بعض من زخات الأمطار مخلوطة بالثلج فوق قِمم المُرتفعات الجبلية العالية الشمالية (رأس منيف، ثغرة عصفور، جبل إم الدرج، مثلث القاعدة بالقُرب من عنجرة)

و مع اقتراب هذه الكتلة يُوصي طقس العرب بالنصائح التالية:

ضرورة الانتباه من الأجواء غير المُعتادة لمثل هذا الوقت من العام و انخفاض درجات الحرارة إلى مُستويات شتوية

مُراعاة العودة إلى لبس الملابس الثقيلة نظراً لبرودة الأجواء

مُراعاة الاستخدام الآمن لوسائل التدفئة

الانتباه من مخاطر تشكل الصقيع فوق المُرتفعات الجبلية العالية الجنوبية (جبال الشراه) و من تدني درجات الحرارة إلى ما دون الصفر المئوي في تلك المناطق في ساعات الليل.

الإنتباه من شِدّة سرعة الرياح فوق جبال الشراه في بعض الأوقات.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.