الأربعاء , مارس 3 2021 | 4:27 ص
الرئيسية / stop / كتلة قطبية شديدة البرودة نهاية الأسبوع

كتلة قطبية شديدة البرودة نهاية الأسبوع

فيلادلفيا نيوز

تتأثر المملكة مع حلول نهاية الأسبوع الحالي، بمنخفض جوي تصاحبه كتلة هوائية قطبية وشديدة البرودة، بحسب موقع طقس العرب، المتخصص بالتنبؤات الجوية.

ووفق الموقع، تُشير آخر خرائط التنبؤات الجوية بأن المملكة ستتأثر بمشيئة الله يوم الخميس تدريجياً بمُنخفض جوي في طبقات الجو كافة يتمركز سطحياً ظُهر الخميس إلى الغرب من سوريا و مُصنف بأنه من الدرجة الثانية و لكنه قابل للتطور حيث أنه مُرفق بكتلة هوائية رطبة ومُقترنة بتدفق لرياح قطبية شديدة البرودة.

ويُتوقع أن يطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة نهار الخميس، وتُصبح دون مُعدلاتها المُعتادة لمثل هذا الوقت من العام بِعدّة درجات. و يكون الطقس بارداً و مُتقلباً ما بين غائم جزئي و غائم، و تهطل تدريجياً زخات من الأمطار بمشيئة الله في شمال ووسط المملكة، قد يصحبها حدوث الرعد و تساقط البَرَد. الرياح تكون غربية مُعتدلة إلى نشطة السرعة.

وفي ساعات الليل، يزداد تدفق الرياح القطبية إلى المنطقة الشرقية للبحر الأبيض المُتوسط و المُقترنة مع الكتلة الهوائية الرطبة بحيث يتعمق تأثير المُنخفض الجوي على المملكة. و يطرأ المزيد من الانخفاض على درجات الحرارة.

ويكون الطقس بارداً في أغلب المناطق، و شديد البرودة فوق المُرتفعات الجبلية العالية، وغائماً وعاصفاً و ماطراً في شمال ووسط البلاد، مع حدوث الرعد وتساقط زخات من البَرَد.

كما و يُتوقع تساقط زخات من الثلوج بمشيئة الله فوق المُرتفعات الجبلية العالية بعد مُنتصف الليل. الرياح تكون غربية نشطة السرعة، مع هبات قوية.

وقال كادر التنبؤات الجوية أن هذا المُنخفض الجوي تحت المراقبة لدى مركز عمليات طقس العرب نظراً لقابليته للتطور تِباعاً في الساعات القادمة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.