الجمعة , يناير 21 2022 | 9:33 م
الرئيسية / stop / “قانونية النواب” تستكمل اليوم مناقشة مشروع تعديل الدستور الأردني

“قانونية النواب” تستكمل اليوم مناقشة مشروع تعديل الدستور الأردني

فيلادلفيا نيوز

تجتمع لجان نيابية مختصة في مجلس النواب، الأحد؛ لمناقشة مشاريع قوانين أحيلت إليها من المجلس، وعدة قضايا.

حيث تستكمل اللجنة القانونية النيابية، مناقشة مشروع تعديل الدستور الأردني لسنة 2021، بحضور عدد من الأكاديميين.

وكانت اللجنة قد بدأت، الثلاثاء الماضي، بعقد أولى جلسات نقاشاتها حول مشروع تعديل الدستور الأردني لسنة 2021.

رئيس اللجنة القانونية عبدالمنعم العودات: قال إن “اللجنة ارتأت أن تخرج هذه التعديلات بأعلى درجات التوافق قبل إرسالها إلى قبة البرلمان”.

وأحال مجلس النواب، مشروع تعديل الدستور الأردني لسنة 2021، ومشروع قانون الأحزاب السياسية لسنة 2021، ومشروع قانون الانتخاب لمجلس النواب لسنة 2021، إلى لجنته القانونية مع إعطائه صفة الاستعجال في 22 تشرين الأول/ نوفمبر 2021.

رئيس الوزراء بشر الخصاونة، قال سابقا، إنّ “التعديلات التي أضافتها الحكومة إلى مشروع تعديل الدستور تهدف إلى إنشاء سند دستوري لمجلس الأمن الوطني والسياسات الخارجية، وإنشاء مجلس بعيد عن التجاذبات الحزبية”.

وجاء مشروع تعديل الدستور الأردني وفق الأسباب الموجبة، لترسيخ مبدأ سيادة القانون وتكريس مبدأ الفصل بين السلطات، وتعزيز استقلالية العمل البرلماني بما يضمن فعالية الكتل النيابية البرامجية ويكفل الدور الدستوري الرقابي لأعضاء مجلس الأمة وتطوير الأداء التشريعي وتعزيزه والنهوض به، ولتمكين المرأة والشباب وذوي الإعاقة وتعزيز دورهم ومكانتهم في المجتمع.

وكذلك تطوير آليات العمل النيابي لمواكبة التطورات السياسية والقانونية التي شهدها النظام الدستوري الأردني منذ صدور الدستور في عام 1952 بما يعزز منظومة العمل الحزبي والحياة السياسية بشكل عام، ولمنح أعضاء مجلس النواب الحق في اختيار رئيس المجلس وتقييم أدائه سنويا ومنح ثلثي أعضاء المجلس حق إقالة رئيسه.

يُضاف إلى ما سبق تحصين الأحزاب السياسية وحمايتها من أي تأثيرات سياسية وإناطة صلاحية الإشراف على تأسيسها ومتابعة شؤونها بالهيئة المستقلة كونها جهة محايدة ومستقلة عن الحكومة بما يعزز مبادئ العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص والنأي عن أي تأثيرات حكومية، ولتوحيد الاجتهاد القضائي الصادر في الطعون المقدمة في صحة نيابة أعضاء مجلس النواب، ولتكريس مبدأ الشفافية وتكافؤ الفرص بين المترشحين للانتخابات النيابية وتكريس قاعدة عدم تضارب المصالح وتشديد القيود على التصرفات والأعمال التي يحظر على أعضاء مجلسي الأعيان والنواب القيام بها أثناء عضويتهم.

قانونية الأعيان

شرعت اللجنة القانونية في مجلس الأعيان برئاسة العين أحمد طبيشات الأربعاء، بمناقشة استباقية لمشروع تعديل الدستور الأردني، والتّوصيات المقترحة من اللجنة الملكيّة لتحديث المنظومة السياسيّة، والتعديلات الإضافيّة التي اقترحتها الحكومة.

وقال العين طبيشات إن اجتماع اللجنة يأتي ضمن سلسلة اجتماعات استباقية تنوي اللجنة عقدها وذلك بهدف تكوين تصور لأبرز تفاصيل مشروع تعديل الدستور، وإتاحة الوقت الكافي لمناقشة مفاصل التعديلات وبلورة صورة واضحة بشأنها وذلك قبل أن ترد بشكل رسمي إلى مجلس الأعيان وتحويلها إلى اللجنة.

وأشار إلى أنه حين تبدأ اللجنة بمناقشة التعديلات الدستورية بعد ورودها من مجلس النواب ستستمع اللجنة لعدد من خبراء القانون الدستوري في المملكة.

ديوان المحاسبة

وتشرع اللجنة المالية النيابية الأحد، بمناقشة الاستيضاحات الواردة في تقارير ديوان المحاسبة المتعلقة بالشركات التي تسهم الحكومة فيها بأكثر من 50%.

حيث تناقش اللجنة تقرير ديوان المحاسبة 2018، لكل من شركة البترول الأردنية، ولجنة التصفية لشركة الكهرباء النووية، وشركة الكهرباء الوطنية، وشركة تطوير العقبة شركة العقبة لإدارة الموانئ، والشركة الأردنية السورية للنقل البري، الشركة العامة الأردنية للصوامع والتموين، وشركة البريد الأردني.

وقال رئيس اللجنة المالية النيابية النائب محمد السعودي خلال اجتماع ترأسه الأربعاء، بحضور رئيس ديوان المحاسبة عاصم حداد، وعدد من المعنيين في الديوان، إن اللجنة ستناقش أيضا تقرير ديوان المحاسبة لعام 2018.

وقال حداد، إن الديوان أصدر ملخصا لتقاريره بين الأعوام 2018 – 2020، مشيرا إلى أنه سيتم تزويد اللجنة بنسخة منه.

واستعرض آلية عمل الديوان الذي يشارك في العديد من المهام الوطنية كالمراقبة على الانتخابات وامتحان الثانوية العامة فضلا عن الرقابة على القطاع العام ومدى التزامه بأوامر قانون الدفاع، لافتا إلى أنه تم إجراء 4200 زيارة لذلك القطاع.

وشدد حداد على أن الديوان يعد ذراعا رقابيا لمجلس النواب ويعمل على الحفاظ على المال العام وليس التصيد للمؤسسات الحكومية.

وأشار إلى أن الديوان خصص ضمن تقريره فصولا متخصصة بالموازنة والحسابات الختامية، والشركات التي تسهم الحكومة فيها بأكثر من 50% وقضايا حولت لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.