الأحد , سبتمبر 25 2022 | 2:20 م
الرئيسية / رياضة / فيدرر يقهر نادال ويتوج بلقب استراليا المفتوحة

فيدرر يقهر نادال ويتوج بلقب استراليا المفتوحة

فيلادلفيا نيوز

 

توج السويسري روجيه فيدرير الأحد بلقب أستراليا المفتوحة للتنس، باكورة البطولات الأربع الكبرى لهذا العام، بالفوز في المباراة النهائية من منافسات فردي الرجال على غريمه التقليدي، الإسباني رافائيل نادال، 6-4 و3-6 و6-1 و3-6 و6-3 في ثلاث ساعات و38 دقيقة.

واللقب هو الخامس لفيدرير، أسطورة التنس الحية، في أستراليا بعد نسخ 2004 و2006 و2007 و2010 والـ18 في مسيرته الضخمة، ليوسع رقمه القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولات الكبرى، ويحرم الإسباني من الانفراد بالوصافة وإنهاء الشراكة مع الأمريكي بيت سامبراس، الذي يتقاسم معه (14 لقبا) في الجراند سلام، علما بأن الصربي نوفاك ديوكوفيتش يمتلك 12 لقبا.

وللمرة الأولى ينجح فيدرير (35 عاما) في الانتقام من نادال (30 عاما) بأستراليا حيث سبق وفاز الإسباني عليه في المواجهات الثلاثة الماضية، أبزرها نهائي 2009 وأيضا في نصف النهائي عامي 2012 و2014.

وتبدلت دموع فيدرير التي انهمرت في حديثه عقب نهائي 2009 إلى سعادة غامرة اليوم بملعب (ملبورن بارك) بعدما أضاف اللقب الخامس له في أستراليا إلى رصيده، ليضاف إلى سبعة ألقاب في ويمبلدون وخمسة في أمريكا المفتوحة ولقب وحيد في رولان جاروس.


وفي المباراة التي وصفت بـ”كلاسيكو التنس” بين اثنين من أساطير اللعبة، عاد “المايسترو” أخيرا من بعيد ليؤكد للجميع أنه لايزال قادرا على العطاء والتتويج بالبطولات الكبرى، واستعاد بريقه، ليتوج بلقب جراند سلام، غائب عن خزائنه منذ 2012.

وكان الجميع ينتظر هذا النهائي “الحلم” بين اثنين من نجوم اللعبة، عادا للتو من إصابات طويلة حلت بهما العام الماضي وأدت لتراجع تصنيفهما العالمي لـ17 بالنسبة لفيدرير، والـ9 لنادال.

استهل اللاعبان المباراة بشكل جيد واستمر التعادل بينهما سائدا 3-3 حتى نجح فيدرير في كسر شوط إرسال نادال، السابع في اللقاء، ليتقدم 4-3 ويحافظ على تفوقه حتى أنهاه لصالحه 6-4.

وكشّر نادال عن أنيابه في المجموعة الثانية ونجح في كسر إرسال منافسه السويسري المخضرم مبكرا ليتفوق 4-0 ، ليفتح الطريق أمام الفوز 6-3.

واحتاج فيدرير لمجهود ضخم للفوز بشوط إرساله في مستهل المجموعة الثالثة وذلك لأكثر من سبع دقائق، ليستمر تألقه بعدها وينجح في كسر إرسال الإسباني ليتقدم 3-0.

وواصل فيدرير التألق وكسر إرسال نادال مجددا لينهي المجموعة لصالحه 6-1.

لكن نادال لم يرغب أن يكون لقمة سائغة للسويسري، وعاد ليبسط سيطرته على أجواء اللقاء في المجموعة الرابعة، بعدما كسر شوط إرسال فيدرير ليتفوق 3-1 ثم عانى من أجل الحفاظ على تفوقه لتصبح النتيجة 4-1 ويمهد الطريق أمام الفوز بالمجموعة والتعادل في المجمل (2-2)، ويذهب اللاعبان لمجموعة حاسمة.

وقبل انطلاق المجموعة الخامسة، طلب فيدرير تصريحا للعلاج الطبي لمعاناته من آلام عضلية في الفخذ، وغادر أرض الملعب بضع دقائق قبل العودة مجددا، لكن نادال كان متحفزا ونجح في كسر إرساله مبكرا ليتفوق الإسباني 2-0 ويكون هو الأقرب لحسم اللقب.

لكن الأسطورة السويسري ينجح مجددا في إدراك التعادل وكسر إرسال نادال بعد معاناة ليتفوق لأول مرة 4-3 ثم احتاج لأطول رالي في تبادل الكرات خلال اللقاء (26 تبادلا) من أجل التفوق مجددا على الإسباني وكسر إرساله ليصبح هو الأقرب هذه المرة للقب (5-4) رغم الآلام البدنية.

ورغم تقدم نادال في شوط إرسال فيدرير الأخير 15-40 لصالح الإسباني، لكن “المايسترو” عاد بفضل إرسالاته الساحقة التي بلغت في الاجمالي 20 ليتوج بالشوط واللقاء والبطولة، التي لم يكن أكثر المعجبين به يتوقع أن يفوز بها بعد فترة طويلة من الإصابة العام الماضي.


وحقق فيدرير الانتصار رقم 3 له فقط في المواجهات أمام نادال بالجراند سلام، مقابل 9 للإسباني.
وفي المجمل حقق فيدرير انتصاره الـ12 على نادال، الفائز بـ23 مواجهة سابقة.

كما أصبح فيدرير (35 عاما و179 يوما) ثاني أكبر لاعب في تاريخ اللعبة يتوج بلقب كبير في الحقبة المفتوحة خلف الأسترالي كين روزويل (39 عاما و310 يوما) عندما توج بامريكا المفتوحة في 1974. (كووورة)







 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.