الخميس , يناير 28 2021 | 6:10 م
الرئيسية / السلايدر / فقدان اجهزة الحاسوب في أسواق اربد يحرم الطلبة من التعليم
Shot of an unrecognisable hacker using a laptop in the dark

فقدان اجهزة الحاسوب في أسواق اربد يحرم الطلبة من التعليم

فيلادلفيا نيوز

ادى الطلب المتزايد عقب اعتماد الحكومة “التعليم عن بعد” في المدارس والجامعات والكليات الى فقدان اجهزة الحاسوب واللاب توب من اسواق محافظة اربد الامر الذي تسبب بارباك للطلبة وفقدان حقهم وحرمانهم من التعليم.

ولم يقتصر الامر على ذلك وانما تعدى الى خلق سوق سوداء وزيادة على الاسعار بنسبة 100% من خلال اعلان البعض عن توفر جهاز او اثنين على وسائل التواصل الاجتماعي وهو الامر الذي حول الموضوع لسوق سوداء رسمية فمن يدفع السعر الاعلى والاكثر يحصل على الجهاز الذي يكون مستعمل وبمواصفات متدنية.

صهيب مهيدات سجل في جامعة اليرموك بعد قبوله للعام الدراسي الجديد في تخصص علوم حاسوب لا يزال حتى اليوم غير قادر على الالتحاق بمحاضراته عن بعد لعدم مقدرته على شراء جهاز حاسوب او لاب توب حتى اليوم .

تعليم مهيدات اصبح مهددا كما يقول انه انتظر طويلا نجاحه بالتوجيهي والالتحاق بالجامعة لكن نتيجة التعليم عن بعد وعدم توفر اجهزة الحاسوب واللاب توب في الاسواق فانه غير قادر حتى اليوم من متابعة محاضراته في الجامعة عن بعد معتبرا ان مصيره مجهولا وقد يضطر لسحب الفصل الدراسي كاملا .

مهيدات حاول البحث في الاسواق والمحال التجارية وبحث طويلا على وسائل التواصل الاجتماعي من اجل شراء جهاز لاب توب الا انه لغاية اليوم لم يتمكن من شراء جهاز حاسوب لكي يستكمل تعليمه كون الاجهزة مفقودة وغير متوفرة  في الاسواق مطالبا الحكومة بالتدخل فورا لحل هذه المشكلة وبلا اي تاخير .

ويقول مدير العلاقات العامة في جامعة اليرموك الناطق الاعلامي مخلص العبيني ان عدد من اعضاء الهيئة التدريسية طلبوا تامينهم باجهزة حاسوب ولاب توب الا ان عدم توفر هذه الاجهزة بالاسواق حال دون تامينها منوها الى ان تامين الطلبة بهذه الاجهزة لا يقع على مسؤولية الجامعة وانما على الطالب نفسه .

وقال رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة انه نتيجة الاقبال الشديد على شراء اجهزة الحاسوب واللاب توب في ظل اعتماد التعليم عن بعد في المدارس والجامعات والكليات خلال ازمة كورونا فان هذه الاجهزة اصبحت مفقودة الان من اسواق اربد ومحالها التجارية .

وزاد الشوحة ان عمليات الاستيراد والشحن الجوي للاردن بحاجة  لمزيد من الوقت كما ان الشحن البحري يحتاج لوقت اضافي مطالبا الحكومة بتقديم تسهيلات تشجيعية لرفد الاسواق بكميات كافية من هذه الاجهزة من اجل تأمينها للمواطنين بكل يسر وسهولة  خصوصا في ظل ازمة كورونا.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.