السبت , أكتوبر 31 2020 | 12:30 م
الرئيسية / مجتمع / عماد امين الخلايلة.. ويستمر العطاء

عماد امين الخلايلة.. ويستمر العطاء

فيلادلفيا نيوز

منذ لحظة نجاحه في انتخابات مجلس محافظة الزرقاء (اللامركزية) عمل على الوقوف على مشاكل واحتياجات اهالينا في منطقة غرب الزرقاء والهاشمية..

وسعى دؤوباً من خلال الكثير من الاجتماعات واللقاءات على تقييم الاوضاع ورصد اي خلل فيها ..

بعد ذلك انطلق بخطة عمل محكمة لمعرفة اكبر مواطن الخلل والتركيز على تعديل واصلاح نقاط الضعف… فقام متوكلا على الله بتحقيق الكثير من الانجازات.. ولعل أهمها كان:

طرح عطاء أكبر انبوب مياه لتغذية منطقة غرب السيل..
يربط ما بين خزان خو الرئيسي وخزان جبل الامير حسن وعوجان بكلفة مليوني دينار لتغذية مناطق الجبل الابيض وجبل الامير حسن وجبل الاميرة رحمة وجبل الامير حمزة وحي الزواهرة وضاحية مكه المكرمة والمدينة المنورة والبستان والجنينة وضاحية الاميرة هيا ومناطق غرب الزرقاء..

وتوصيل عدة خطوط وشبكات للمياه وتجديدها لمنطقة عوجان وضاحية مكة المكرمة وضاحية المدينة المنورة وجبل الامير حمزة وجبل الامير حسن وعوجان والزواهرة والهاشميه بكلفة وصلت الى اكثر من ثلاثة ملايين دينار.. مما سيحسن من تزويد المياه لمناطق غرب الزرقاء كافة وسيلمس المواطن أثاره خلال الاشهر القادمة ان شاء الله..

بالاضافة لإنشاء عدة مراكز زراعية وبيطرية علما بان هذه المطالبات زاد عمر بعضها عن خمسة وعشرين عاما..وتم تنفيذها وانشاؤها خلال عمله كرئيس للجنة الزراعة في مجلس محافظة الزرقاء.. وتشمل انشاء عدد من المراكز الزراعيه في مديرية زراعة الزرقاء و الهاشمية و الازرق وكذلك توسعة مركز زراعي بيرين بالاضافة الى عيادة متنقلة في منطقة الضليل.. وانشاء عدد من الطرق الزراعيه وحفائر المياه والحصاد المائي والاشراف على توزيع ثلاثة الاف وصفة دواء من خلال مركز الامير حمزة الصحي و وكالة الغوث لمناطق الجبل الابيض والزواهرة ومناطق غرب السيل بشكل عام اثناء جائحة كورونا..

كما سعى ابو امين وما زال يسعى لاصلاح ذات البين في الكثير من الخلافات التي حصلت على مستوى المحافظة وتقديم كافة الخدمات لابناء منطقته على اختلافها في كافة مؤسسات الدولة..

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.