الإثنين , يناير 18 2021 | 4:51 م
الرئيسية / اقتصاد / شركات الكهرباء تدعو إلى ضبط الاستهلاك مسبقا خلال الشتاء تجنبا لزيادة قيم الفواتير

شركات الكهرباء تدعو إلى ضبط الاستهلاك مسبقا خلال الشتاء تجنبا لزيادة قيم الفواتير

فيلادلفيا نيوز

دعا مسؤولون في شركات كهرباء، المستهلكين، مسبقا إلى ترشيد استخدام الطاقة الكهربائية للتدفئة خلال فصل الشتاء تجنبا لزيادة قيم الفواتير على غرار ما حصل خلال الفترة نفسها من الشتاء الماضي.
وشهدت فترة شهري كانون الأول (ديسمبر) وكانون الثاني (يناير) من العام الماضي زيادة كبيرة فاقت الضعف لبعض المستهلكين، ما استدعى تدخل مجلس النواب في ذلك الوقت لمحاولة الحصول على استيضاحات وتبريرات من قطاع الطاقة والكهرباء في حينه حول أسباب تلك الزيادة.
وفي هذا الخصوص، طالبت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، شركات الكهرباء، برفع الجاهزية خلال فصل الشتاء الحالي لضمان أمن تزويد المواطن بالطاقة الكهربائية وتنفيذ حملات إعلامية لتوعية المواطنين بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء تجنبا لزيادة قيم فاتورة الكهرباء.
وبينت مصادر الهيئة، أهمية الدور الممنوح لها بموجب القانون في الرقابة على أداء الشركات والدخول على الأجهزة الخاصة بإصدار الفواتير لدى الشركات والتأكد من إصدارها، وفقا للمعادلة المعتمدة من الهيئة لهذه الغاية، وأنها ستنفذ خلال الأسبوع الحالي حملة ميدانية تغطي مختلف محافظات المملكة وتوزيع حوالي 250000 بروشور لتوعية المواطنين بأهمية ترشيد الاستهلاك والاستفسار عن أي شكاوى لدى المواطنين حول فواتير الكهرباء وجودة تقديم الخدمة، وتأكيد التعامل معها بمنتهى الجدية وبما يخدم المصلحة العامة.
ودعت الهيئة، المواطنين، إلى تجنب استخدام وسائل التدفئة التي تعمل على الطاقة الكهربائية واستخدام الأجهزة الموفرة للطاقة، وفي حال استخدام هذه الوسائل أن تتم مراعاة الترشيد في استخدامها قدر الإمكان تجنبا لارتفاع الأحمال وزيادة فاتورة الكهرباء، نظراً لأن مقدار الزيادة في الاستهلاك يطبق عليه تعرفة الشرائح العليا، ما يؤدي الى زيادة مقدار قيمة الفاتورة العائدة للمشترك.
وأشارت الهيئة إلى أن ارتفاع قيم فواتير الكهرباء مرتبط بنمط الاستهلاك ويتغير تبعاً للظروف الجوية، وخاصة في حالات الارتفاع الشديد أو الانخفاض الشديد في درجات الحرارة خلال فصلي الشتاء والصيف.
وقال مدير خطة الطوارئ في شركة الكهرباء الأردنية المهندس محمد سعيفان، إن انخفاض درجات الحرارة يدفع بالضرورة المستهلكين إلى استخدام الكهرباء للتدفئة وتسخين المياه لفترات طويلة على مدى اليوم.
وبين أن هذه الزيادة في الاستهلاك تدخل المشتركين في شرائح استهلاكية أعلى دون أن يشعروا بذلك خصوصا إذا تراكم دفعها، على عكس استخدام وسائل التدفئة التقليدية بالوقود مثل الغاز أو الكاز، على سبيل المثال.
ودعا سعيفان إلى ضرورة ضبط وترشيد الاستهلاك في هذه الفترة، وأهم ذلك عدم التشغيل غير الضروري للأجهزة الكهربائية، خصوصا المستخدمة في التسخين والتدفئة وعمل صيانة مسبقة لها لأن الأجهزة التالفة أو التي تعاني مشاكل صيانة ترفع من حجم الاستهلاك للكهرباء.
ومن جهته، دعا مسؤول في شركة توزيع كهرباء أخرى طلب عدم ذكر اسمه، إلى ضرورة الاستخدام الآمن والكفؤ لوسائل التدفئة الكهربائية من حيث استخدام الأصناف الموفرة للطاقة وترشيد الاستهلاك غير الضروري.
كما دعا إلى استخدام وسائل التدفئة الأخرى قدر الإمكان باعتبارها أقل كلفة وسداد ثمنها يتم مسبقا ولا يتراكم على المستهلكين مثل فواتير الكهرباء التي يدخل مستخدموها في شرائح أعلى كلما زاد استهلاكهم.
شركة كهرباء محافظة إربد دعت، من جهتها في بيان أصدرته، المشتركين، إلى ضرورة الاستخدام الأمثل للأجهزة والترشيد ما أمكن في استخدام الطاقة الكهربائية، وأن حسن إدارة الاستخدام من شأنه تجنب ارتفاع الأحمال وزيادة فاتورة الكهرباء الشهرية عبر اتباع الإرشادات والنصائح المتصلة باستخدام وسائل التدفئة الأقل كلفة.
ولفتت إلى أن الاعتماد على الوقود كالديزل، الكاز، الغاز، بدلا من استخدام المدافئ الكهربائية أو المكيفات، من شأنه خفض الكلفة للمستهلكين وأكثر جدوى من استخدام الكهرباء.
يشار إلى أن فواتير الكهرباء بدأت بالتراجع منذ شهر نيسان (ابريل) الماضي بعد أن بدأت هيئة الطاقة والمعادن منذ ذلك الشهر بتثبيت قيمة بند فرق أسعار الوقود بصفر على فاتورة الكهرباء بدلا من 10 فلسات لكل كيلوواط سابقا؛ حيث انخفض معدل أسعار نفط برنت في تلك الفترة، ودرست الحكومة على إثر ذلك أثر انخفاض هذا المعدل على أسعار الغاز الطبيعي المستخدم لتوليد الكهرباء، وقررت تحديد قيمة تعرفة بند فرق أسعار الوقود بـ(صفر) اعتبارا من الأول من شهر نيسان (أبريل).
وتشير الأرقام إلى أن عدد المشتركين للحصول على خدمة الكهرباء في المملكة زاد بنسبة 12.4 % خلال الأعوام الأربعة الماضية، بحسب الأرقام الصادرة عن شركة الكهرباء الوطنية.
وبحسب هذه الأرقام، ارتفع عدد المشتركين في مختلف مناطق المملكة إلى زهاء 2.3 مليون مشترك من نحو 2.2 مليون مشترك في العام الذي سبقه وبزيادة نسبتها 2.8 %، فيما كان عدد المشتركين العام 2016 نحو 2.06 مليون مشترك.الغد

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.