الثلاثاء , أبريل 23 2024 | 12:51 ص
الرئيسية / stop / سلطان بن أحمد القاسمي يكرم الفائزين بجوائز اكسبوجر العالمية للتصوير الفوتوغرافي في نسختها الثامنة

سلطان بن أحمد القاسمي يكرم الفائزين بجوائز اكسبوجر العالمية للتصوير الفوتوغرافي في نسختها الثامنة

الشارقة- فيلادلفيا نيوز

كرم سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، مساء اليوم الأحد، الفائزين بالنسخة الثامنة من جوائز اكسبوجر العالمية للتصوير الفوتوغرافي، التي ينظمها المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وذلك في مركز إكسبو الشارقة.

وقام سموه بتسليم الجوائز للمصورين الفائزين، خلال حفل تكريم المواهب الاستثنائية في فن التصوير الفوتوغرافي، والاحتفاء بأعمالهم.

وتفضل سموه بتكريم المصورة الأوكرانية ألينا جروم التي حصدت جائزة المركز الأول على مستوى جوائز المهرجان عن صورة “الربيع الضائع 4”

كما توَّج سمو رئيس مجلس الشارقة للإعلام الفائزين في الجوائز بفئاتها العشر الأساسية والفرعية، حيث حصل المصور سليمان بن عيد الحمادي من الإمارات على المركز الأول في فئة “الثقافة التراثية” عن صورة “مكان من الماضي”، وحل المصور ب أ شكور من الهند في المركز الثاني عن صورة “إحماء – تحضير سباق الهجن”، أما في فئة “جماليات الطبيعة”، فحصد سالم الصوافي من الإمارات المركز الأول عن صورة “جبل الفاية المهيب”، وجاء محمد عنبتاوي من الإمارات في المركز الثاني عن صورة “همسات الليل”.

وفي فئة “نمط الحياة”، حصد المصور راجيش بالاكريشنا مينون من الإمارات المركز الأول عن صورة “الحياة في الشارقة: اليوم وكل يوم”، وحصل أحمد جيناوي من الإمارات على المركز الثاني عن صورة “خورفكان”، في حين شهدت فئة “الطبيعة الحضرية” فوز ماجد البستكي من الإمارات بالمركز الأول عن صورة “براعة الهندسة في مقر مجموعة بيئة”، وحصول سارة غولي من إيران على المركز الثاني في فئة “بحثاً عن روعة العمارة”.

وواكبت فئة “التصوير بالهاتف”، التي تراعاها “سامسونغ”، طبيعة التصوير في يومنا الحاضر، ونالت نايتاو لي من الصين بالمركز الأول عن صورة “على نهر سونغوا”، وجوي ساها من بنغلاديش في المركز الثاني عن فئة “إعادة تدوير الزجاجات البلاستيكية”، كما جاءت فئة “التصوير الليلي”، وفاز فيها شويجن لونغ من الصين بالمركز الأول عن صورة “سيلان اللعاب”، في حين جاء فيليب هريبندا من سلوفاكيا في المركز الثاني عن صورة “صيّاد الليل”.

وجاءت فئة “المصورون الصغار”، برعاية “كانون”، واحتفت بالمصور جمال بزاري من الإمارات في المركز الأول عن صورة “وجه منعكس على سطح الماء”، وبالمصور ريثفيد جيريشكومار من الإمارات في المركز الثاني عن صورة “انعكاسات وتموجات: لحظة من الهدوء لطير كرسوع أسود الجناحين”.

وفي فئة “التصوير الصحفي”، التي ترعاها “كانون”، جاء المصور باتريك جاراكس من أوكرانيا في المركز الأول عن صورة “أطفالٌ يتعلمون كيفية ركوب الدراجة الهوائية”، فيما نال كرم المصري من سوريا بالمركز الثاني عن صورة “تتواصل المآسي في سوريا”، فيما فاز في فئة “تصوير المناظر الطبيعية”، بودي غوناوان من إندونيسيا بالمركز الأول عن صورة “قتال”، ولونغ-تساي وانغ من تايوان بالمركز الثاني عن صورة “مايكروسبور 1”.

وفي فئة “التصوير المعماري”، فاز المصور مراد باكماز من تركيا بالمركز الأول عن صورة “الخطوط الهندسية والأضواء”، والمصورة سارة ووترز من تايلاند بالمركز الثاني عن صورة “عين المستقبل”، في حين كرمت فئة “التصوير الجوي” إيزابيلا تاباكي من إيطاليا بالمركز الأول عن صورة “شجرة الحياة”، وراكيش بولابا من الهند عن صورة “فن الصيّادين”.

وتوجت فئة “البورتريه” فيدي كورتيز من سويسرا بالمركز الأول عن صورة “الأصداف رمز الثروة”، وفلاديمير كارامازوف من بلغاريا بالمركز الثاني عن صورة “ذكرى من الماضي”، واخيراً شهدت فئة “تصوير حياة الشارع” فوز ريكو إكس من الإمارات بالمركز الأول عن صورة “ثنائيات”، وحصول هايكون ليانغ من الصين على المركز الثاني عن صورة “دمار كلي”.

وكرم سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي خلال الحفل الجهات والشركات الراعية للجوائز تقديراً لدورهم الكبير ودعمهم للمصورين الأمر الذي يعزز من عملهم حول العالم، مسَلماً سموه لهم الدروع التذكارية وملتقطاً معهم الصور، متمنياً سموه التوفيق للمؤسسات والشركات التي أسهمت بتشكيل مسار صناعة التصوير بالمعدات والأدوات والتكنولوجيا المتطورة.

واستقبلت النسخة الحالية من جوائز اكسبوجر العالمية للتصوير الفوتوغرافي، التي ينظمها “المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة” أكثر من 25 ألف مشاركة من 190 دولة حول العالم، منها الصين والهند والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وروسيا وألمانيا وإيطاليا والبرازيل ومصر والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، في عدة فئات من التصوير المعماري، إلى الطبيعة والمناظر الطبيعية، وفئة “من الشارقة” التي تمت إضافتها في نسخة العام الجاري، حيث تهدف الجوائز إلى تكريم أفضل فناني السرد القصصي البصري.

وضمت لجنة تحكيم الجوائز، التي لاقت قبولاً وتفاعلاً عالمياً، 32 خبيراً وناقداً فنياً في صناعة التصوير، مع تخصيص فئة للمصورين الصغار بهدف تشجيع الجيل القادم من المصورين المحترفين، كما حصل الفائزون بالمراكز الأولى والثانية في كل فئة على تقييمات مفصلة من خمسة من أعضاء لجنة التحكيم، وهم إيريك ميولا، وجيلز كلارك، وبريتا جاكنسكي، وكاترين إيسمان، وفيكتوريا ميخالسكا.

وضمت الجائزة عشر فئات أساسية وفرعية، وجاءت فئة “من الشارقة” عن رحلة ساحرة إلى قلب المدينة الإماراتية، واستقبلت الفئة الجديدة، التي تم استحداثها في نسخة العام الجاري من المهرجان، 660 عملاً ضمن عدة فئات فرعية، تشمل “الثقافة التراثية”، و”جماليات الطبيعة”، و”نمط الحياة”، و”الطبيعة الحضرية”، واستعرضت كل صورة ضمن هذه الفئات الفرعية منظوراً فريداً، مسلطة الضوء على التراث الغني لإمارة الشارقة، وطبيعتها الجذابة، وأسلوب حياة سكانها، والمشاهد الحضرية لمدنها الجميلة.

شهد التكريم بجانب سمو رئيس مجلس الشارقة للإعلام كل من: الشيخ سعود بن سلطان القاسمي مدير عام دائرة الشارقة الرقمية، والدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام “شمس”، وطارق سعيد علاي مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وحسن يعقوب المنصوري أمين عام مجلس الشارقة للإعلام، وعلياء بوغانم السويدي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وعدداً من المصورين المشاركين في المعرض والمهتمين بالتصوير.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com