الثلاثاء , فبراير 27 2024 | 6:05 ص
الرئيسية / stop / رايق المجالي يكتب: لا تحركوا الجيوش أيها العرب والمسلمون فقط حركوا مؤخراتكم واتركوا مقاعدكم في منظمة الإجرام الاممية

رايق المجالي يكتب: لا تحركوا الجيوش أيها العرب والمسلمون فقط حركوا مؤخراتكم واتركوا مقاعدكم في منظمة الإجرام الاممية

فيلادلفيا نيوز

استخدام أمريكا الفيتو أكثر من مره لمنع قرار مجلس الأمن بوقف جرائم الحرب والابادة الجماعية وسحق الإنسانية هو نقض لميثاق الأمم المتحده بشكل صارخ وصريح .

ما حاجة الدول العربية والإسلامية بل وكل دول العالم الثالث للبقاء على عضويتها في منظمة تحولت إلى أداة إرهاب الشعوب واداة للتغطية على جرائم الحروب وابادة الشعوب..؟؟؟؟؟!!!!

على المجموعة العربية والمجموعة الإسلامية اتخاذ موقف واضح واتخاذ خطوات جادة لدراسة الإنسحاب من المنظمة وأقسم أن دول العالم ستنضم لها في رفع هذا الشعار .

قبل الأمم المتحدة كان هناك عصبة الأمم التي أنتهت ولم تعد صالحة لفشلها في منع وقوع الحرب العالمية الثانية والآن ذات الأمر يحدث فإختطاف إسرائيل وامريكا لأنظمة الأمم المتحدة سبب أقوى لإنتهائها.

هذا نعم دور المجتمع الدولي لكن الدول الإسلامية والعربية هي من يعلق الجرس فقد ثبت بما لا يدع مجالا للشك أنها منظمة مملوكة بالكامل لإسرائيل ووكيلها الأمريكي وأركان المنظمة من داخلها هم من يثبوت ذلك أيضا.

ما يجري مخزي لكل أمم الكرة الأرضية.

عمليا وأمام العالم ودون حاجة لإثبات أو توضيح أمريكا نسفت المنظمة واختطفتها وعلى الشعوب أن تطالب أنظمتها بالانسحاب من منظمة الأمم المتحدة.

إعلاميا وسياسيا على الدول الإسلامية والعربية وشعوبها أن تضع هذا الملف(الإنسحاب ) على كل طاولة سياسية ودبلوماسية واعلامية وأن تبدأ برفع هذا الشعار.

الفرصة مواتية جدآ لطوفان عربي إسلامي سياسي يقلب الطاولة على ال ص ه ي و ن ي ه العالمية وقيادتها الأمريكية ويسقط هذا الطغيان ال ص ه ي و ن ي على البشرية وإعادة تشكيل النظام العالمي وهذا يتناغم مع أهداف المعسكر الآخر المناهض للسيطرة الأمريكية وهو محور الصين وروسيا وحلفهما القوي.

نعلم أن الانظمة الإسلامية والعربية عبارة عن(شوالات ) مصالح أمريكية وأصنام بصناعة ص ه ي و ن ي ه ولكننا نعلم أنها كرتونية لا تصمد أمام صحوة الشعوب والشعوب في العالم أجمع قد بدأت صحوتها والحقيقة أن مقاومة الشعب الفلسطيني هي من تقود صحوتها اليوم وبعد السابع من أكتوبر.

الفرصة العالمية والدولية لم تكن مواتية كاليوم.

أبو عناد.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com