الإثنين , أكتوبر 25 2021 | 2:42 م
الرئيسية / stop / رايق المجالي يكتب : برامج الطبخ على القنوات الأردنية

رايق المجالي يكتب : برامج الطبخ على القنوات الأردنية

فيلادلفيا نيوز

تداول بعض الناس على مواقع التواصل ما يعتبر (نكتة ) أو (إبتسامة ) عن برامج الطبخ عبر محطات وقنوات التلفزة في الأردن التي يقوم فيها (الشيف ) بتعليم المشاهدين فن الطبخ وعرض طرق إعداد أنواع الأطعمة والحلوى التي يحب الناس تناولها على موائدهم , وتلك النكتة -مع إختلاف طرق إلقائها – تركز على مفارقة مضحكة وهي ” أن المقادير لتلك الطبخات وأنواع الحلوى وخصوصا الغير شعبية ومعروفة مثل (اللحوم والأسماك والبندق والكاجو وألواح الشوكولا أو الأجبان مثلا ) يفترض الشيف من خلال تقديمها وعرضها ,أ-إما توافرها في كل مطبخ , ب- وإما سهولة توفيرها لربة البيت من قبل رب الأسرة ..؟؟؟؟!!!” في الوقت الذي -وهنا النكتة – لا يتوافر في معظم بيوت الأردنيين إلا (بعض الطناجر أو الصحون التي تطبخ وتقدم بها الأطعمة ) ولا يستطيع رب الأسرة إلا توفير (ربما وأحيانا وليس دائما إسطوانة الغاز للفرن أو غاز الطبخ ) …؟؟؟!!!

نعم يتم تداول هذه المنشورات (كنكته ) أو (إبتسامة ) ولكنها في الواقع حقيقة مرة في أغلب البيوت وهذا ما يجعلها مضحكة ولولا أنها حقيقة لما ضحك أحد أو إبتسم ولما راجت بين الناس , فكما نعلم أن برامج الطبخ فقرة موجودة منذ عشرات السنين ومع ذلك لم تنتج مثل هذه النكات لأن الواقع كان مختلفا .

والحقيقة الأهم التي نستخلصها من تداول هذه (النكتة ) لا تدعو للضحك والإبتسام بل إلى الوجع والألم الشديدين وهي : أن مثل هذه الفقرات والبرامج أصبحت دليلا قاطعا على إنفصال الإعلام وتلك القنوات عن واقع الشعب والمواطن تماما , فيبدو أن تلك القنوات تبث هذه البرامج لمشاهدين من دول أخرى أو أن من يعدون هذه البرامج مع إدارات تلك القنوات يعتقدون أن غالبية الشعب الأردني أحوالهم المعيشة كأحول مالكي القنوات ومدرائها ومذيعيها الذين يتقاضون أموالا طائلة تجعلهم من طبقة الأثرياء أو على الأقل الميسورين ..؟؟؟!!!

وهذه الفقرات والبرامج فوق أنها تدلل على مدى إنفصال الإعلام الأردني ووسائله المرئية عن واقع الوطن هي أيضا تساهم في خلق المشاكل الزوجية والأسرية في بعض منازل وبيوت الأردنيين ,فبعض ربات البيوت ربما يحصل لهن ما يقوله المثل الشعبي :” من شاف بيت السلطان خرب بيته بإيده ” ..؟؟؟!!!

لهذا ونحن نبتسم على هذه النكتة نقول :” لا حول ولا قوة إلا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل ” يا إعلام ويا هيئة تنظيم قطاع الإعلام على موائد اللئام التي تعرض للشعب وللناس وللعوام .

رايق المجالي ..ابو عناد .

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.