الأربعاء , يوليو 24 2024 | 3:34 م
الرئيسية / stop / رايق المجالي يكتب : العبرة والرسالة من عرس الأمير من مؤسسة العرش لبقية مؤسسات الحكم

رايق المجالي يكتب : العبرة والرسالة من عرس الأمير من مؤسسة العرش لبقية مؤسسات الحكم

فيلادلفيا نيوز

ليس هناك أوضح في العرس الملكي من أن مؤسسة العرش والأسرة الهاشمية أرادت هذا العرس أن يكون أردنيا ليس في الشكل والطقوس والعادات بل بمشاركة الأردنيين في هذا العرس وهذه المشاركة لم تتم بالأمر أو الطلب بل بإفساح المجال لكل من يريد المشاركة بطريقته.

والأهم أننا عندما نقرأ مشاهد العرس وفقراته وبأدق التفاصيل نجدها تركز على هوية الأردني الثقافية والتراثية في أدق التفاصيل فوجدنا أن كل شيء يشبهنا وأن سمو الأمير ما هو إلا ككل شاب أردني نشأ في بيت أردني أصيل فصدق فيه ما قيل في جده الحسين – رحمه الله – “فوجهك من ملامحنا”..!

كل شيء في العرس يشبهنا ويمثلنا وكل لحظة فرح وكل لقطة تريد أن تقترب منا ونقترب منها فنكون فعلا في هذا الحدث أسرة واحدة اندمجت فرحا وبهجة وفي الفرح لا تصنيف أو تمييز بين حاكم ومحكوم.

في هذا كله عبرة ورسالة تجلتا بأن مؤسسة العرش هي المؤسسة الوحيدة من مؤسسات الحكم التي حرصت دائما على أن تشبه الشعب وأن تقترب منه وأن تشاركه في كل شيء وقد اختبرنا وعشنا دائما أن الحلول دائما تأتي من تدخل مؤسسة العرش وجزء منها مؤسسة ولي العهد وكان التدخل بطرح الأفكار والرؤى وبتوجيه بقية مؤسسات الحكم لتبني نهج الاقتراب من الناس واشراكهم ومشاركتهم ووصل الأمر في كثير من الاحيان بأن يقف جلالة الملك أو ولي عهده بأنفسهم وفي الميدان على تنفيذ مشروع أو حتى تقديم مساعدة وتلبية طلبا للنجدة من فئة أو من عدد من المواطنين وأحيانا من مواطن واحد وصلت حاجته أو صرخته إلى المقام السامي بعد أن اغلقت في وجهها كل الأبواب.

في كل مناسبة سبقت هذا الحدث الكبير كانت مؤسسة العرش دائما تطالب بقية المؤسسات أن لا تنفصل أو تبتعد عن الشعب بكل مكوناته وهي بهذا الحدث والفرح الذي إجتهدت في بثه ونشره بين الأردنيين إنما تؤكد على أن الانفصال أو الإبتعاد عن الشعب هو انفصال وابتعاد عن الوطن.

يا ليت مؤسسة البرلمان ومؤسسة الحكومة تصلهما هذه العبرة وهذه الرسالة لأنها ولغاية تاريخ هذا الحدث لا نجد منهما إلا الشكل في الممارسات التي يفترض انها تنفذ نهج الحكم وتترجم توجيهات الملك.

نعم فقط الشكل أو التظاهر كان نهج بقية مؤسسات الحكم ما عدا مؤسسة العرش وقد وصلنا لقناعة راسخة بأن رسائل الملك ومؤسسة العرش لم تلتقط ممن توجه لهم بالدرجة الأولى دائما.

وكما اغتنم الفرصة لتكرار التهنئة للأسرة الهاشمية وعلى رأسها عميدها وقائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بهذه المناسبة الوطنية الأردنية بإبن الوطن الفارس الهاشمي فإنني أوجه الدعوة لمؤسسات الحكم الحكم الأخرى بأن تقتدي حقا وفعلا بمؤسسة العرش لتعود أيضا تشبهنا.

مبرووووووك سيدي.

أبو عناد.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com