السبت , ديسمبر 4 2021 | 7:14 م
الرئيسية / stop / رايق المجالي يكتب : أوامر الدفاع وحفل عمرو دياب في العقبة

رايق المجالي يكتب : أوامر الدفاع وحفل عمرو دياب في العقبة

فيلادلفيا نيوز

هذه الإنتفاضة الفيسبوكية على إقامة حفل فني للمطرب عمرو ذياب وإن كانت تستند إلى مرور الوطن بظروف (الوباء العالمي ) وإلى إنتقاد الحكومة لتناقضها أو الكيل بمكيالين فيما يتعلق بتطبيق البروتوكولات الصحية إلا أنها لسيت الأولى ضد فعالية فنية تقام في العقبة فقد سبق كل هذه الموجة من الهجوم موجة ربما كانت أشد قبل ظهورالوباء عندما أعلن عن إقامة حفل لموسيقار عالمي يدعى (ياني ) وهذا يعني أننا كشعب -في الآونة الآخيرة – جاهزون دوما للهجوم على أي حدث وأي موضوع أو فعالية تقيمها أو تسمع بإقامتها الجهات الرسمية مما يشير إلى أن السبب الرئيس هو مدى وحجم الإحباط والإحتقان وعدم الرضا الذي وصلل للسخط على كل سلوكيات من يتولون إدارة الدولة (الحكومات ) ..؟؟؟!!!

أنا شخصيا أتفق مع جموع المنتقدين والمحبطين والمحتقنين نتيجة عقم السياسات العامة مؤخرا ونتيجة وجود حالة من التخبط في الكثير من القضايا والمسائل وكذلك أتفق مع رفض سياسة الكيل بمكيالين وثلاث وأربع في ذات الشأن ولكنني لا أتفق لا مع المنتقدين ولا مع الحكومات في طريقة تعاملها مع منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة منذ بداية الجائحة والكيل بنفس المكيال في التعامل مع بقية مناطق ومحافظات المملكة خصوصا بعد العودة من الإغلاق الشامل ,لأن العقبة لها خصوصيتها الإقتصادية والسياحية والجغرافية الإستراتيجية ولم يكن صحيحا أن تطبق عليها جميع أوامر الدفاع وبروتوكلات الصحة بنفس الطريقة مع باقي المناطق وإن كان ذلك يتطلب جهدا مضنيا وأموالا طائلة فالعقبة رئة الوطن وعصب رئيس للدولة وتعتمد على حركة ونشاط كل أنواع القطاعات أكثر من العاصمة عمان ,فعدم مراعاة خصوصية العقبة كان إبتداء خطأ فادح لهذا فإنني أجد ما ينتقده الكثيرون من (كيل بمكيالين ) الآن بعد فتح جميع القطاعات في موضوع التباعد الجسدي والسماح بإقامة فعاليات كحفل (المطرب دياب ) هو تصويب نسبي لخطأ عدم مراعاة خصوصية المنطقة ..!

وللأسف الشديد فالمنتقدون ذاتهم قد كالوا بمكيالين في مواقفهم أيضا فعندما أصرت الحكومة على إبقاء سريان الحظر على العقبة من السادسة مساء في رمضان وحتى العيد تم إنتقاد هذا الإصرار لأن العقبة لمناخها الحار جدا لا ينفع معه أن تتحرك ولو باليسير حركة البيع والشراء ما قبل الإفطار إستعدادا لأيام العيد فبقي مع ذلك سوق العقبة مشلولا بالكامل ويعلم الجميع من وكيف تضرر كل من يسكن العقبة وكل من يستثمر فلسا فيها وكل من دخولهم تعتمد على أي نوع من الحركة …؟؟؟!!!

لن أتطرق لمناقشة تفاصيل الإقتصاد أو السياحة أو التجارة هنا ولن أخوض في عوائد وفوائد إقامة الفعاليات التي تنشط كل أنواع الحركة في منطقة العقبة لا بل في الأردن على الدخل القومي وكذلك دخل الأفراد في قطاعات وفئات عريضة ,لكنني أولا أود من الجميع سؤال (أهل مكة) في العقبة وهم أهل التجارة والسياحة وكل عمل يرتبط ويقوم على هذين القطاعين عن مردود حفل (عمرو دياب ) عليهم وعلى المدينة وثانيا أود الإشارة إلى أن الكيل بمكيال واحد فيما يتطلب أكثر من مكيال هو غباء والكيل بمكيالين فيما يتطلب مكيال واحد هو غباء أشد , فليس صحيحا أو من المنطق أن يكال الزيت والدقيق (الطحين ) بنفس المكيال وفي ذات الوقت …؟؟؟!!!!

ابو عناد …رايق المجالي

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.