الرئيسية / stop / “راعي البلها” على شاشات التلفزة العربية رمضان 2019

“راعي البلها” على شاشات التلفزة العربية رمضان 2019

فيلادلفيا نيوز

بدأت مؤسسة حجاوي للانتاج الفني الاستعداد لانتاج العمل الدرامي السّيري “راعي البلها” والذي سيقدم مقتطفات من سيرة الشيخ مثقال الفايز ويبث على الفضائيات العربية خلال رمضان 2019 .
وكان انهى الكاتب والروائي أحمد الطراونة كتابة العمل الذي سيبدأ تصويره بعد عيد الاضحى، حال اتمام الاستعدادات النهائية واماكن التصوير والتي سيكون اغلبها في الاماكن التي عاش فيها الفايز ودارت فيها اهم الاحداث التي سيسردها المسلسل.

المنتج عصام حجاوي قال لـ “لرأي” إن المسلسل الذي بدأ الإعداد له يتحدث عن شخصية وطنية كبيرة ومخضرمة عاشت لفترة طويلة ومهمة، فقد توزعت سنوات حياة الشيخ مثقال الفايز على مراحل زمنية مختلفة، بدأت منذ أيام الحكم العثماني وما رافقه من انفلات للأمن والاستقرار، مما دفع بالقبائل الأردنية أن تصنع لنفسها نظاما تحمي به الأرواح والممتلكات فكان نظام القوة الذي فرض نفسه آنذاك، والذي يقوم على الغزو كأساس يرتكز عليه البدوي في هذه الصحراء القاسية، وفي الوقت ذاته لم يتنصل البدوي من أخلاقه فكانت لدية منظومة القضاء البدوي الذي يستمد اغلب أحكامه من الشريعة والأعراف السائدة، وكان الفائز واحداً من أفراد هذه المنظومة البدوية التي تستند إلى القوة وإلى الأخلاق فكان فارساً خلوقاً.
وأضاف حجاوي أن المسلسل يمثل شاهداً مهماً على أحداث جرت خلال حكم الدولة العثمانية على الأراضي الأردنية، وما يليها من زمن بعد رحيل الدولة العثمانية وما تبع ذلك من أحداث: كالثورة العربية الكبرى وحكومة الملك فيصل في سوريا، مروراً بالحكومات المحلية في شرق الأردن وبدايات تأسيس الدولة الأردنية الحديثة واهم الأحداث التي مرت بها حتى نال شرق الأردن الاستقلال، وكان الفايز بحسب المتنتج “رجل دولة بامتياز”، و رفيقاً وصديقاً للملك عبدالله الأول، عاصر الملك طلال والملك الحسين، وهو خير شاهد على فترة من تاريخ الأردن استمرت لأكثر من ثمانين سنة كانت هي اخطر ما مر على الأردن، ومن هنا تأتي أهمية الرجل الذي كان ذاكرة للحركة الوطنية الأردنية على امتدادها.
الكاتب الطراونة أكد على أهمية شخصية الشيخ الفايز الذي تعتبر من أهم الشخصيات العربية في منطقة شرق الأردن خلال فترة حياته وهو بذلك شاهد مهم وفاعل في العديد من الأحداث وصانع وموجّه للكثير منها خاصة تلك التي تعلقت بتاريخ شرق الأردن في فترات مهمة وخطيرة.
وأشار الطراونة إلى أن إعادة كتابة تاريخ الشخصيات المهمة دراميا هي إعادة لصياغة التاريخ، او إنصاف لهم، وهي من أصعب أنواع الكتابة التي تحتاج إلى اخذ مجمل التوازنات التاريخية والسياسية والاجتماعية، في فترة الشخصية وتقديمها في سياقات معاصرة. لافتاً أن إعادة كتابة وبناء حياة شخصية كشخصية مثقال الفايز مهمة صعبة واحتاجت إلى وقت لدراسة وقائع التاريخ وعلاقة الشخصية بهذه الوقائع وهذا تطلب جهدا شاقا في البحث والتنقيب عن جذور الإحداث ومؤسساتها والجوانب النفسية والاجتماعية للشخصية وما يدور حولها من مؤثرات أسهمت في خلق هذه الشخصية وتطوراتها التاريخية في سياقات التطور المجتمعي المحيط بها وإلقاء الضوء عليها كجزء مهم من عملية إعادة بناء حياة هذه الشخصية.
المسلسل الذي يتناول مقتطفات من قصة حياة الشيخ مثقال الفايز وتأثيره خلال ثمانية عقود في التحولات السياسية التي جرت خلال بناء الدولة الأردنية في مراحل الإمارة والمملكة وما قبل ذلك في غضون الحكم التركي والاستعمار البريطاني، سيتم البدء به بعد عيد الاضحى وسيكون حسب حجاوي اضافة نوعية لانجازات مؤسسة حجاوي في سياق عملها على تطوير وبناء الدراما الوطنية الهادفة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.