الأحد , يوليو 14 2024 | 5:14 م
الرئيسية / اقتصاد / خضوع 3 مواقع أثرية في المفرق لإعادة تأهيل لتحسين تجربة السياح

خضوع 3 مواقع أثرية في المفرق لإعادة تأهيل لتحسين تجربة السياح

فيلادلفيا نيوز

اكتملت أعمال إعادة تأهيل وصيانة في ثلاثة مواقع أثرية في محافظة المفرق وهي أم السرب والفدين والرحاب، بمشاركة أيدٍ عاملة من المواطنين الأردنيين واللاجئين السوريين، لتحسين تجربة السياح وتسهيل الوصول إلى أجزاء مختلفة من المواقع.

وشملت أعمال المشروع إعادة تأهيل وصيانة من خلال تدخلات الحفظ بما في ذلك تنظيف المواقع والعناصر المعمارية والتثبيت الهيكلي والحفاظ على الفسيفساء والصيانة الأساسية للأسوار والمسارات والملاجئ.

ويشمل المشروع تنظيف المواقع من القمامة والعشب، وأعمال الصيانة الأساسية للملاجئ والأسوار القائمة، وتركيب مسارات زوار جديدة، وتنظيف الهياكل المعمارية وتثبيتها، وأعمال تتعلق بزخرفة الفسيفساء والجص.

وأوضحت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) أن الأعمال المنفذة مصممة لتحسين تجربة الزوار وتطوير مسارات زوار إضافية لتسهيل الوصول إلى أجزاء مختلفة من المواقع.

وأُنجز المشروع بتعاون بين يونسكو ومنظمة العمل الدولية (ILO) والاتحاد الأوروبي (EU) وشركاء منفذين آخرين.

وتقول يونسكو إن المشروع ساهم في زيادة الوعي بأهمية الحفاظ على التراث الثقافي وتأثيره الإيجابي على المجتمعات المحلية واللاجئين السوريين، وتعزيز الفهم العام، والمشاركة في صون التراث الثقافي المشترك.

الفدين

يعد الفدين من المواقع الأثرية المهمة في محافظة المفرق، وبناها اليونانيون وكانت مدينة مهمة في العصر البيزنطي وفي العصر الإسلامي وكانت على طريق الحج، ولعبت دورا مهما في العهد العثماني لمرور سكة الحديد بالقرب منها، ومن أهم الآثار في هذا الموقع مسجد أموي بني بطريقة فنية معمارية.

وتوجد آثار في الفدين تعود للعصور “الحديدي والبيزنطي والأموي والعثماني”، وتوجد بها بقايا قلعة من العصر الحديدي الثاني وقصر أموي كبير يضم مسجدا ومساكن وحماماً استخدم مقراً لإقامة عدد من الأمراء الأمويين حتى العصر العباسي، وتوجد في الموقع قلعة عثمانية مميزة كانت تؤمن طرق المواصلات ودرب الحج الشامي.

وشهدت أعمال الترميم التي تمت هناك مشاركة 121 عاملاً على مدى ثلاثة أشهر ونصف.

ونُفذت عمليات عدة في الفدين بما في ذلك عمليات التنظيف والصيانة الأساسية (الممرات والأسوار والبوابات)، بالإضافة إلى أعمال صيانة مثل التثبيت الهيكلي، ودمج الجص، والحفاظ على الفسيفساء، ونُفذ العمل في الحمام الأموي والمسجد والقلعة العثمانية والكنيسة البيزنطية.

وخضع الحمام لعملية تدخل شاملة تضمنت تنظيف وإعادة ترتيب غرفة الهايبوكوست (نظام تدفئة مركزي روماني قديم مع فرن تحت الأرض ومداخن قرميدية لتوزيع الحرارة)، وتنظيف الأعمدة الحرارية، وإعادة ربطها، وإعادة ترتيبها في موقعها الأولي.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com