الإثنين , أكتوبر 18 2021 | 2:09 ص
الرئيسية / stop / خريجو الإعلام للحكومة: نحن احق “بالتربية الإعلامية”

خريجو الإعلام للحكومة: نحن احق “بالتربية الإعلامية”

فيلادلفيا نيوز

أطلق خريجو الصحافة والإعلام في الأردن عاصفة الكترونية على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين الحكومة بضرورة انصافهم، حول تدريس مادة التربية الإعلامية في المدارس والجامعات، معتبرين أنهم الاجدر والأقدر على تدريس هذه المادة من التخصصات الأخرى.

وتفاعل خريجو الصحافة والاعلام في مختلف الجامعات الأردنية مع الحملة عبر وسم “#خريجو الاعلام احق بالتربية الاعلامية”، عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي، مطالبين الجهات الحكومية والمختصة بتلبية مطالبهم واصفينها بالحقوق الشرعية والمكتسبة”، خاصة في ظل ظروف البطالة المتفاقمة في البلاد، معتبرين أن الحكومة اتخذت قرار تهميشهم بتدريس مادة التربية الإعلامية في المدارس من غير خريجيها.

جاء ذلك بعد تصريحات لوزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة صخر دودين خلال ندوة عُقدت في جامعة البترا، صرح فيها عن تعاقد الحكومة مع معهد الإعلام الأردني لتدريب 3 آلاف معلم حالي في التربية لتدريس مادة التربية الإعلامية في المدارس العام المقبل وتدريب أساتذة الجامعات لتدريس المادة.

واعرب العديد من خريجي الصحافة والإعلام عن استنكارهم واستهجانهم لهذا القرار المجحف بحق الخريجين، بعد أن تعهد وزراء في حكومة سابقة بتعيين خريجي الإعلام في المدارس لتدريس مادة التربية الإعلامية، مستذكرين ما قالته وزيرة الإعلام الأسبق جمانة غنيمات قبل عامين أثناء زيارتها لكلية الإعلام في جامعة اليرموك بأن هنالك توجهات حكومية جادة لتعيين خريجي الإعلام كمدرسين لمادة التربية الإعلامية في المدارس لأنهم “الأكفأ في ذلك ولتقليص نسبة البطالة في هذا التخصص الراكد” وفقا لأرقام ديوان الخدمة المدنية“.منوهين إلى ندرة الوظائف الحكومية في المجال الإعلامي عوضاً عن تعيين موظفين لشغل مناصب إعلامية من غير أصحاب الإختصاص في المجال الإعلامي خلافاً لكل الأنظمة والقوانين، وفي ظل عدم إعتراف نقابة الصحفيين بخريجي الإعلام وتدريبهم على خلاف النقابات الأخرى.

يذكر أن هنالك حوالي 5 الآف خريج في تخصص الصحافة والإعلام دون وظائف إعلامية حكومية، يلجأ البعض منهم للعمل في المواقع الاخبارية الالكترونية، والتي لا تندرج تحت قانون نقابة الصحفيين.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.