الأربعاء , يونيو 3 2020 | 9:23 م
الرئيسية / السلايدر / ترامب: عدد إصابات كورونا بالولايات المتحدة “وسام شرف”

ترامب: عدد إصابات كورونا بالولايات المتحدة “وسام شرف”

فيلادلفيا نيوز

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، إن تصدر الولايات المتحدة قائمة أكبر عدد من الإصابات المؤكدة جراء فيروس كورونا المستجد في العالم بمثابة “وسام شرف”.

ونقل موقع سي إن إن عن ترامب قوله للصحفيين في البيت الأبيض: “إنني أنظر إلى ذلك على أنه شيء جيد من ناحية معينة لأنه يعني أن اختباراتنا أفضل بكثير”.

وأضاف الرئيس الأميركي “بالمناسبة، تعلمون عندما تقولون إننا نتقدم في عدد الاصابات، فإن سبب ذلك يعود إلى إجراء اختبارات أكثر من أي دولة أخرى”.

ومضى دونالد ترامب قائلا: “عندما يكون لدينا الكثير من الحالات (..) لا أعتبر ذلك شيئا سيئا، أنا أعتبر ذلك أمرا جيدا لأنه يعني أن آلية اختبارنا أفضل بكثير.”

وتابع “لذا اعتبرها وسام شرف. إنها إشادة كبيرة بآلية الاختبار وبجميع العمل الذي قام به الكثير من المحترفين”.

وسجلت الولايات المتحدة 1539 وفاة جراء فيروس كورونا المستجد، خلال الساعات الـ24 الماضية، ليصل إجمالي الوفيات الناجمة عن الفيروس في هذا البلد إلى 91.845، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز مساء الثلاثاء.

وحصيلة الوفيات اليومية هذه تناهز تقريبا ضعف تلك التي سجلت مساء الاثنين والتي كانت الأدنى على الإطلاق منذ أسابيع في أكبر بلد في العالم من حيث عدد المصابين بوباء كوفيد-19.

ويبلغ عدد الإصابات أكثر من مليون ونصف المليون مصاب، بحسب بيانات نُشرت الثلاثاء في الساعة الثانية عشرة والنصف صباحا (الأربعاء) بتوقيت غرينيتش، .

وأظهرت بيانات الجامعة، ومقرها بالتيمور، أن حوالى 290 ألف مصاب بالفيروس تماثلوا للشفاء.

أما من حيث نسبة توزع الوفيات على الولايات، فقد تبوأت ولاية نيويورك المركز الأول، إذ سجلت لوحدها حوالى ثلث الوفيات الناجمة عن الفيروس في عموم أنحاء البلاد.

ووفقا لمقياس وضعه باحثون في جامعة ماساتشوستس، استنادا إلى تسعة نماذج وبائية، يتوقع أن تسجل الولايات المتحدة 113 ألف وفاة بكوفيد-19 بحلول 13 يونيو.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.