السبت , يوليو 4 2020 | 1:29 ص
الرئيسية / السلايدر / بينها 3 دول عربية .. أوروبا تفتح الحدود مع 14 دولة

بينها 3 دول عربية .. أوروبا تفتح الحدود مع 14 دولة

فيلادلفيا نيوز

وافق أعضاء الاتحاد الأوروبي على فتح الحدود الخارجية للدول الأعضاء اعتباراً من الأول من يوليو/ تموز بالنسبة لبعض الدول وعلى أساس مجموعة من المعايير لما سيحدث بعد ذلك.

وبعد نقاشات طويلة لي بروما، اتفق سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ليلة الجمعة- السبت، على إعادة فتح الحدود الخارجية لأربع عشرة دولة بدءاً من الأربعاء القادم الموافق الأول من  يوليو/ تموز، هي: أستراليا وكندا وكوريا الجنوبية واليابان ونيوزيلندا ورواندا وتايلاند وأوروغواي، بالإضافة إلى ثلاث دول عربية ومغاربيه (الجزائر والمغرب وتونس) ودول البلقان الثلاث (جورجيا، الجبل الأسود، صربيا).

أما بريطانيا، فنظراً لأنها ما تزال جزءًا من الاتحاد الأوروبي خلال الفترة الانتقالية قبل البريكست، فيتم التعامل معها كدولة عضو.

ويمكن مراجعة القائمة على فترات منتظمة، ولكن في أي حال من الأحوال، تم استبعاد دول كالولايات المتحدة الأمريكية أو روسيا أو إسرائيل أو تركيا أو المملكة العربية السعودية حاليًا، لاعتبار أن وضع وباء كورونا أسوأ منه في أوروبا.

أما الصين، فتشكل استثناءً؛ إذ يمكن للمسافرين الصينيين دخول أوروبا، ولكن بشرط أن تحترم بلادهم مبدأ المعاملة بالمثل عن طريق السماح للأوروبيين بالسفر إلى الصين. وليس هذا هو الحال في هذه المرحلة، ولا يتوقع أن يتم على المدى القصير.

وقد قبلت جميع الدول الأعضاء بهذه القائمة التي تعد غير ملزمة بالكامل، وما تبقى إدارة الحدود من الاختصاصات الوطنية. وبالتالي، قد لا تكون الدول الأعضاء مفتوحة أمام مواطني البلدان الأربع عشرة التي تم الاتفاق عليها، لكنها تلتزم في المقابل بعدم قبول مواطني الدول الأخرى.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.