الأحد , أغسطس 14 2022 | 3:40 ص
الرئيسية / شركات / بنك الإسكان يطلق حملة جوائز حسابات التوفير للعام 2017

بنك الإسكان يطلق حملة جوائز حسابات التوفير للعام 2017

فيلادلفيا نيوز

 

أعلن بنك الإسكان عن إطلاق برنامجه الجديد والخاص بحملة جوائز حسابات التوفير للعام 2017 والذي يٌعد الأكبر والاكثر تنوعاً في القطاع المصرفي الاردني.
وتأتي هذه الحملة إنطلاقاً من سياسة البنك الهادفة إلى تعزيز مفهوم التوفير والإدخار لدى العملاء ومكافآتهم وتقديرهم على ذلك عدا عن حرصه على التواصل المستمر مع عملائه على مدار العام وبقائه في الصدارة بالقطاع المصرفي المحلي من حيث قيمة الجوائز، وعددها، دوريتها وتنوعها.
 وتتضمن هذه الحملة التي أُطلق عليها: “ما في شي بعيد … حلمك صار بالأيد”: جائزة يوميه ل9 رابحين بقيمة 999 دينار لكل منهم وجائزة أسبوعية قيّمة عبارة عن سيارة ميتسوبيشي باجيرو موديل 2017 كاملة الاضافات وجائزة شهرية قيمتها 100 ألف ديناراً لرابح واحد وجائزة قيّمة في شهر رمضان المبارك عبارة عن كيلو ذهب يومياً.
 هذا وسيعلن بنك الإسكان لاحقاً عن قيمة الجائزه المميزه الاكبر للعام 2017 والتي سيجري السحب عليها نهاية العام. ويبقى بنك الإسكان الأكبر في عدد الرابحين اليوميين وعدد الجوائز العينية سواء الأسبوعية والشهرية أو في شهر رمضان المبارك، وكذلك الأكبر في قيمة الجائزه الكبرى لعام 2017.
 من جانبه قال الرئيس التنفيذي لبنك الإسكان السيد إيهاب السعدي تعقيباً على هذه الحملة: “نحن في بنك الاسكان نولي إهتماماً كبيراً بجوائز حسابات التوفير من منطلق معرفتنا بأهمية هذه الحسابات لأصحابها، وتقديراً منا لولائهم الدائم وثقتهم بخدمات البنك المصرفية المتعددة والمتميزة، حيث تهدف جوائزنا لتحقيق أمنيات وتطلعات الرابحين بها وإحداث تغيير إيجابي في مجرى حياتهم وإدخال البهجة والسرور عليهم، وبرنامج حملة حسابات توفير بنك الإسكان هو ترجمة حقيقية لتحقيق الهدف الذي نصبو اليه.
 وأكدّ السعدي على أهمية غرس وتشجيع ثقافة الادخار لدى المواطنين عامة والعملاء خاصة سيّما أن فرص ربح العملاء تزداد بزيادة إيداعاتهم وإستمرارياتها والإحتفاظ بها من لحظة إطلاق الحملة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.