الرئيسية / شركات / بنك الإسكان يطلق النسخة المحدثة من خدمة “إسكان أون لاين”

بنك الإسكان يطلق النسخة المحدثة من خدمة “إسكان أون لاين”

فيلادلفيا نيوز

أطلق بنك الإسكان مؤخراً النسخة المحدثة من خدمة إسكان أون لاين بما يتوائم مع احتياجات العملاء المصرفية ويوفر لهم خدمة أكثر مرونة وأماناً، حيث يمكن الاشتراك بالخدمة بشكل ذاتي لعملاء البنك الافراد ومن خلال الفروع للعملاء الشركات، وبإمكانية الدخول والاستخدام على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من أي مكان في العالم بمعايير أمان عالية.

وتوفر خدمة إسكان أون لاين المحدثة باقة من المميزات المحفزة لعملاء البنك لحثهم على استخدامها تتمثل بسهولة التسجيل وطريقة عرض الخدمات وإضافة خدمات جديدة، بهدف التسهيل على العملاء واختصار الوقت والجهد، بحيث يمكنهم استخدام الخدمة المحدثة دون الحاجة لمراجعة البنك أو أي من فروعه.

وتتيح هذه الخدمة إمكانية الإستعلام عن أرصدة الحسابات والبطاقات الائتمانية وعرض الحركات المالية التي تمت عليها، والتحويل ما بين الحسابات، أو الى عميل آخر داخل البنك أو بنوك أخرى محلية، إضافة إلى التقدم بطلب الحصول على عدد من الخدمات مثل” فتح الحسابات، طلب دفتر شيكات، طلب تفعيل البطاقات، إلى جانب خدمة عرض وتسديد الفواتير إلكترونياً “إي فواتيركم”.

وفي تعليقه على توفير هذه الخدمة المحدثة، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإسكان، إيهاب السعدي أن تحديث نظام إسكان أون لاين وإطلاقه لجمهور عملاء البنك، يأتي ضمن خطط “الإسكان” ومساعيه المستمرة لتوفير وتقديم الخدمات والحلول المالية والمصرفية لتلبية رغبات العملاء أفراداً وشركات وتمكينهم من الدخول إلى حساباتهم واجراء العمليات المصرفية المختلفة أينما وجدوا وفي الوقت الذي يرغبون فيه، إضافة إلى تشجيع غير العملاء على فتح حسابات بالبنك للاستفادة من الخدمات الإلكترونية الجديدة والمطورة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.