السبت , فبراير 22 2020 | 2:21 م
الرئيسية / عربي دولي / “بكري”يقاضي رئيس الهيئة الوطنية للإعلام ونقيب الإعلاميين بتهمة التشهير

“بكري”يقاضي رئيس الهيئة الوطنية للإعلام ونقيب الإعلاميين بتهمة التشهير

فيلادلفيا نيوز

قرر الإعلامي والبرلماني مصطفي بكري التقدم ببلاغين للمستشار حمادة الصاوي النائب العام،ضد كلِ من حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام وطارق سعدة نقيب الاعلاميين،متهمًا إياهما بارتكاب جريمة التشهير بحقه، وحق برنامج “حقائق وأسرار” الذي يقدمه علي فضائية”صدي البلد”وكافة العاملين بالقناة.

يتهم “بكري” في البلاغين،”المذكورين” بترديد اتهامات غير صحيحة والتشهير، وبث معلومات مغلوطة،من شأنها المساس بمصداقيته المهنية والوطنية،وذلك عبر إصدارهما بيانات تتضمن افتراءات بعيدة كل البعد عن الحقيقة،حيث يوضح أن مابثه في برنامج “حقائق وأسرار “في حلقة الجمعة الماضية”24يناير 2020” علي فضائية “صدي البلد”،لم يتعد أكثر من شكوي تلقتها إدارة البرنامج تشتمل علي توقيعات من العشرات من العاملين بالقناة الفضائية المصرية،وموجهة إلي رئيس مجلس الوزراء،وتتضمن مطالبهم بالحفاظ علي تردد قناتهم، رفضًا من جانبهم لنقلها لقناة أخري،الأمر الذي سيترتب عليه الإضرار بنحو مائتي مذيع وإعلامي وفني،كما جاء في المذكرة،التي يحتفظ بكري بنسخة منها.
ويؤكد “بكري “في بلاغيه أنه تمت مراعاة كافة المعايير المهنية،والقانونية،وميثاق الشرف الإعلامي عند عرض شكوى العاملين بالفضائية،وأن ماتضمنته البيانات الصادرة عن حسين زين،وطارق سعدة،تتجاوز بكثير حدود ماتمت إذاعته، وتفتقد لكافة المعايير المهنية والإعلامية، وتشكل خرقا،وتجاوزا غير مسبوق لقيم المهنة ومعايير العمل الصحفي والاعلامي،حيث نصب كليهما من نفسه”قاضيا وجلادا”..إذ راح رئيس الهيئة الوطنية للإعلام يذكر في بيانه المرفوع للسيد المستشار النائب العام أن”مصطفي بكري”مقدم البرنامج ينتظره حكم بالسجن لمدة سنة، وغرامة تبلغ العشرين ألف جنيه، فيما راح نقيب الاعلاميين يصدر حكمًا مسبقا لدي دعوته مجلس نقابة الاعلاميين للانعقاد بشكل عاجل في الساعة الخامسة من مساء يوم الثلاثاء “28يناير 2020″،ليصدر قراراته بحق” مصطفي بكري”،وكافة العاملين معه،من معدين ومحررين ومصورين وفنيين ومخرجين..وهلم جرا،في سلوك لايصدر إلا عن شخص لايدرك طبيعة العمل الاعلامي،والقوانين والمعايير التي تحكمه.
وسوف تشتمل بلاغات “بكري “كشف تعمد المذكورين”لي عنق الحقيقة”والتحريض المتعمد، والتشهير،وترديد الاتهامات الزائفة،والأباطيل،ومنها إتهامه”بكري”بالتحريض علي خروج المواطنين للتظاهر عشية ذكري 25يناير، وهو ماينسف ترهاتهم التي برددونها، لأن كل من شاهدوا حلقتي الخميس والجمعة”23-24 يناير 2020”عبروا عن تقديرهم لحجم التصدي لجماعات الإخوان الإرهابية ،وإعلامهم الساقط،وتحريضهم ضد الدولة،ومؤسساتها،والتي حفلت بهما حلقتي الخميس والجمعة للتصدي للداعين للتظاهر ونشر الفوضى يوم 25يناير،وأن تصوير بث شكوي العاملين بالفضائية المصرية على أنه تحريض هو تعبير عن إفلاس إعلامي.
وأكد بكري أنه سيتقدم ببلاغات إلي المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام ضد حسين زين،وطارق سعدة،لمساءلتهما بشأن ما ارتكباه في حقه،وحق برنامجه”حقائق وأسرار”وقناة صدي البلد”من تجاوزات.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.