السبت , يناير 29 2022 | 10:26 ص
الرئيسية / stop / ا. د كامل محادين يكتب: رحل رجل الدولة ورجل الحكم..  دولة الدكتور فايز الطراونة في ذمة الله

ا. د كامل محادين يكتب: رحل رجل الدولة ورجل الحكم..  دولة الدكتور فايز الطراونة في ذمة الله

فيلادلفيا نيوز

ان تكون قائدا متميزا بالحكمة هو مفتاح النجاح وان تصبح رجل دولة احيانا تتطلب دبلوماسية عالية وحنكة ولكن ان تصبح رجل حكم يُعتمدُ عليه يكون القرار اهم من ان تبقى متمسكا بمنصب … وعندما يجتمع الاثنان تكون قد أبدعت وأصبحت ممن يعتمد عليه في ادارة الأزمات ..وهو من الرجال الذين استطاعوا ادارة أزمات بحنكة احيانا طوقت البلاد بحزام من نار ملتهب ..

شارك في ادارة ازمات اربع .. الاولى في وادي عربة والثانية اعادة العلاقات مع امريكا بعد حرب الخليج عندما اصبح سفيرا هناك ١٩٩٣ والثالثة في انتقال الحكم عام ١٩٩٩ عندما كان رئيسا للحكومة … والرابعة عندما اصبح رئيسا للحكومة في الربيع العربي …وازداد اتصالي به حين تلقيت مكالمة هاتفيه في٢٠١٢/٧/٢٧ يعلمني بالرغبة ان أتسلم العقبة الخاصة .. كانت فترة عصيبة .. وطلب مني ان أكون حازما عادلا … وقال : والعقبة تحتاج الى ادارة متميزة … وربيع عربي يجتاح المنطقة وأرجو من ان تكون خادما بشغف كما عهدناك ..

من سهول مؤتة التي تنز بالشهد جاء فايز الطراونة متمكنا بإرث والده واسم عائلته … ولكنه اقسم ان يكون لكل الأردنيين … يتحدث عمن خدم معهم باخلاص واحترام … يحاور ببشاشة وأريحية قل نظيرها لزملاء من جيله … .. مدرسة الوطن أكاديمية يتخرج منها الكثيرون ولكن قلائل هم مم يحتملوا ويتحملوا ..

….فارس امتطى صهوة الحكمة والأدب والخلق والسياسة … اعتقد جازما ان مخزون الوطن لا ينضب …. شارك الوطن بعقله وفكره وسيف قلم لا يتراجع … رحمة الله عليك ايها الفارس الاردني القومي العريق …

ربنا انا استودعناك ابا زيد
انا لله وانا اليه راجعون

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.