الإثنين , يونيو 27 2022 | 2:33 ص
الرئيسية / stop / المهندس محمود القاضي يكتب: عمليه مليون مصنع ريفي

المهندس محمود القاضي يكتب: عمليه مليون مصنع ريفي

فيلادلفيا نيوز

ليكن في علم الجميع ان الريف المصري بات حاله صعب جدا
عاوزين نعمل عاوزين نخلي كل بلد او قريه ريفيه لها الحق ان تفخر بنفسها على مستوى الجمهوريه وذلك لن يتم الا بالاتي
اذا اردت ان تقوي اقتصاد بلد ماء عليك بتدعيم اساسها والاساس هنا هو القريه نعم القريه
لانه اذا اردت ان تصلح شيئا فلابد لك ان تذهب الى اصغر جزء فيه لتقوم بعمل اصلاحك من هناك فعندما تنتج القريه سوف تجد مدنها او مراكزها الاكبر في المساحه نشاطا تجاريا رائعا وذلك لانكم تعلمون ان عندما تنتج شيئا ما الشيء يذهب من الاقرب الى الاقرب جغرافيا
كيف تتم الخطه للاسف نحن في وقت حرج وازمه اقتصاديه عالميه طاحنه وهذه الدول الكبرى بات كل منها يولوح بسلاحة الاقتصادي او الحربي الذي سعى على تقويته على مدار عشرات السنين وللاسف نحن والشعوب التي تشبهنا سوف نذهب الى المفرمه جميعا لانه والله اعلم الحركه العالميه الان تشير الى انه جاء وقت الحصاد
ولكن امامنا من ثلاث الى خمس سنوات على الاكثر ولحسن الحظ ان هناك قرى فى مصر لم تستسلم من تهميشها من الاقتصاد المصري وكان لها دورا وحضور فى السوق من خلال أشخاص مميزين وذو تأثير قوى
من خلال تحولهم السريع وجلبهم للصناعه في قراهم فمن خلال وضع احدهم مصنعا في القريه بدا الكثير ممن لديهم رؤوس الاموال في القريه وممن تعلموا سر هذه الصنعه داخل هذا المصنع بانشاء مصانع في عمليه تقليد بحت ولكن هنا عمليه مفيده لان التقليد في مشاريع الانتاج لا يضعف السوق كما في أحوال التجاره ذلك لان هذا المنتج ليس مرتبط بعدد الاشخاص الموجودين في القريه فقط بل مرتبط بمصر كلها بل على العكس هو مفيد جدا للقريه حيث كثره المصانع المنتجه لمنتج معين في السوق تكون في مكان واحد مما يجعل هذه القريه مميزه ويقصدها الناس وتظهر على اثر هذا المنتج صناعات تكميليه اخرى
وبذلك اصبحت هذه القرى مميزه لانها تصدر منتجاتها إلى بقيه القرى والمدن في مصر
الخطه هنا هي ان تصبح كل محافظه لديها اكتفاء ذاتى وفائض بعد ذلك بالخطوات التالية وللحديث بقية انشاء الله

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.