الإثنين , مايو 16 2022 | 8:12 ص
آخر الاخبار
الرئيسية / stop / المدير التنفيذي لمهرجان جرش يلتقي رئيس بلدية جرش الكبرى

المدير التنفيذي لمهرجان جرش يلتقي رئيس بلدية جرش الكبرى

فيلادلفيا نيوز

أكد المدير التنفيذي لمهرجان جرش للثقافة والفنون مازن قعوار خلال لقائه اليوم رئيس بلدية جرش الكبرى أحمد هاشم العتوم أن مهرجان جرش لهذا العام سيكون مختلفا من حيث نوعية وعدد الحضور، خاصة وأن موعد إقامته يتناسب مع برامج العائلة الأردنية في الداخل والخارج، وجاذبة للسياح العرب والأجانب.
وتحدث قعوار عن التعاون المستمر بين إدارة المهرجان وبلدية جرش والذي يتمثل في العديد من المحاور المهمة التي ستقوم البلدية بإنجازها وفقا للبرنامج والاتفاقيات التي ستوقع بين الطرفين، وخاصة فيما يتعلق بتنمية المجتمع المحلي وفسح المساحة المناسبة لحضور أصحاب الحرف والصناعات اليدوية والتقليدية لعرض منتجاتهم ضمن مساحات المهرجان وداخل المدينة الأثرية.
وأشار قعوار إلى أهمية التعاون بين البلدية والجهات المعنية وخاصة مديرية ثقافة جرش من أجل إنجاز البرنامج الثقافي المحلي والذي ستقام فعالياته من خلال الهيئات الثقافية المحلية في المدينة والذي سيكون جزءا مهما من برامج مهرجان جرش الثقافية.
من جهته أكد رئيس البلدية على أن التعاون بين البلدية والمهرجان ليس وليد اللحظة وإنما هو استمرار للجهود المبذولة بين البلدية وإدارات المهرجان المتعاقبة منذ أن تأسس هذا المهرجان والذي يعتبر ايقونة ثقافية وطنية نعتز بها.
وقال العتوم أن بلدية جرش تعتبر رافدا مهما من اجل انجاح هذا المهرجان وخاصة من خلال رفده بكل ما يحتاجه من خدمات لوجستية وبيئة تستطيع ان تقدمها البلدية التي تعتبر نفسها شريكا أساسيا في هذا المهرجان الوطني.
المدير التنفيذي لمهرجان جرش يلتقي نقيب الفنانين الأردنيين
والتقى قعوار في مقر نقابة الفنانين بنقيب الفنانين الأردنيين محمد يوسف العبادي وذلك في سياق بحث البرنامج الثقافي والفني ومشاركة أعضاء النقابة ببرنامج جرش في دورته القادمة 36
وقال قعوار خلال اللقاء أن نقابة الفنانين الأردنيين شريكا أساسيا في إنجاح مهرجان جرش، وأن الفنان الأردني ركيزة مهمة من ركائز هذا المهرجان والتي ساهمت في تقديمه واستمراره ليكون نموذجا للمهرجانات العربية.
وأضاف قعوار خلال اللقاء أن هذا المهرجان هو مساحة مهمة للفنان الأردني لإبراز ذاته وتقديم إبداعاته وخاصة الأجيال الجديدة من الفنانين والمبدعين، وأنه يقع على عاتق المهرجان تقديم الأسماء الفنية المحلية الجديدة والاحتفاء بها، وفسح المجال لها بالتوازي مع الفنان العربي، خاصة وأن هذا المهرجان هو فرصة للفنان الأردني.
نقيب الفنانين أشار إلى أهمية أن يكون البرنامج الفني للمهرجان داعما للفنان الأردني ويسهم في تقديم منجزه الإبداعي والفني وأن يكون للفنان الأردني الحصة الأوفر في الحضور وفي جميع المواقع.
وأشار العبادي إلى أن البرنامج الفني الذي سيقدم وفق الموازنة المتاحة سيراعي جميع المهن الفنية التي تنتسب إلى النقابة من غناء وموسيقى ومسرح وغيرها من المهن التي يتاح لها المشاركة في هذا العرس الوطني المهم للأردن والفنان الأردني.
وأكد العبادي على أن النقابة شريك استراتيجي في هذا المهرجان، واننا سنعمل جميعا من أجل أن يكون البرنامج الفني التابع للنقابة يرضي أذواق مرتادي المهرجان ويوفر لهم التنوع الثقافي والفني، وبما يضمن حضور الفنان الأردني بما يليق بتاريخه ومنجزه.

المدير التنفيذي لمهرجان جرش يلتقي صاحب مبادرة “عبق اللون”
والتقى قعوار الفنان سهيل بقاعين صاحب تجربة “عبق اللون” والتي تعنى بالاهتمام بذوي البصيرة من فاقدي البصر وتسهم في تعليمهم فن الرسم وتطور من مهاراتهم.
وقال قعوار خلال اللقاء إننا في هذه الدورة سنتيح الفرصة لهذه الفئة المهمة من أبناء الوطن للمشاركة في فعاليات جرش للثقافة والفنون من خلال تقديم نتاجهم الإبداعي ليكون حاضرا جنبا إلى جنب مع المنتجات الثقافية الأخرى.
وتحدث قعوار عن أهمية هذه الفئة والاعتناء بها، وأن ريادية مشروع “عبق اللون” الذي يشرف عليه بقاعين وشكل حضورا مهما على الصعيد المحلي والعربي والعالمي يستحق أن يضاء من خلال مهرجان جرش وأن تتاح له الفرصة في هذا المهرجان الوطني.
الفنان بقاعين قال من جهته أن هذه اللفتة الطيبة من إدارة جرش تؤكد على أن هذا المهرجان يسير وفق أجندته الوطنية التي تسعى لجعله مهرجانا وطنيا يهتم بكل فئات المجتمع، وأن مشروع عبق اللون هو مشروع أردني ريادي على مستوى العالم وقدم العديد من الأسماء الإبداعية من أصحاب البصيرة وفاقدي البصر، وأن المشاركة في مهرجان جرش للمرة الأولى سيكون لها صدى واسع وتأثير كبير في نفوس أعضاء هذا الفريق.

 

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.