السبت , يونيو 22 2024 | 1:02 م
الرئيسية / stop / المحامي معن عبد اللطيف العواملة يكتب : نحبك يا حسين نحبك و نحب أبوك و جدك

المحامي معن عبد اللطيف العواملة يكتب : نحبك يا حسين نحبك و نحب أبوك و جدك

فيلادلفيا نيوز

الزفاف الملكي الذي عشناه بنبضات القلوب و صدحت معه و به حناجرنا بأجمل التهاني و التبريكات لصاحب السمو الملكي الحسين بن عبدالله الثاني بفيض من الفرح و الحب بالحسين و بزفاف الحسين ، هذا الزفاف كان بهويه وطنيه بامتياز و بصمات أردنية ثابته و راسخه وواضحه . الزفاف الملكي أحتوى على العديد من الرسائل و المعاني و الدلالات تم أظهارها من خلال التصميم و التخطيط للفرح و بأدق التفاصيل مرورآ بمحطات الفرح من حفل الحناء و حمام العريس و “القرا ” و السيف الهاشمي و دلالاته وعقد القران ، و الوفود التي حضرت من خارج الاردن لحضور مراسم و فعاليات الفرح و بتمثيل على أعلى المستويات، و لكل ذلك دلالات عظيمه من شأنها تحقيق أهداف سياسيه كبيرة و عديده و هامه .

الفرح الذي تابعته الكاميرات وحدقات العيون و نبضات القلوب لحظه بلحظه وبما يليق بتقاليد الهاشميين لتقديم صورة مميزة و راسخه لولي العهد بين أفراد المجتمع الأردني. كان فرحآ غامرآ عامآ نابعآ من الحب للهاشمين على مر التاريخ منذ عهد الملك المؤسس عبدالله الأول الى الملك المعزز عبدالله الثاني وولي عهده المحبوب الامير حسين ، فرحنا بالحسين و بزواجه يعبر عن فرحنا باستمرار القيادة الهاشمية الحكيمه بما يؤمن مستقبل و مسيرة مملكتنا الحبيبه . مع جلالة القائد وولي عهده الفارس الهاشمي يتجدد الأمل باستمرار، و تتعزز الثقة بالمستقبل على الدوام. فسيدي حسين فارس سكن القلوب، يبادله الاردنيون الحب و الولاء، و يشاركهم الطموح بوطن يملؤه الحب، و يكتنفه رونق الفخر.

حب الاردنيين لسمو الامير حسين و فرحتهم الغامرة بزواجه ليست وليدة اللحظة. فهي رحلة وفاء و انتماء على مدى اكثر من مئة عام تتمثل في قصة عائلة هاشمية اصيلة و شماء، و شعب مخلص و وفي. تعاهد الاردنيون و الهاشميون على الولاء و الفداء المتبادلان، و على بناء وطن عزيز منيع و شامخ. وطن لا يقبل القسمة، فهو رقم صعب. بهذه العروة الوثقى صار الاردن كبيرا، و سيبقى كبيرا.

مع فرحنا بالحسين فأن حناجرنا تصدح دائمآ بما قاله الشاعر فايز حميدات و تغنى به الفنان سعد أبوتايه ” نحبك يا حسين نحبك و نحب أبوك و جدك” ، فمن حقنا أن نفرح و نفخر بالعريس الشبل الهاشمي، و كل التهاني و التبريك نرفعها لسيدي صاحب الجلالة الهاشميه الملك عبدالله الثاني و لصاحبة الجلالة الملكه رانيا العبدالله و لسمو ولي العهد المحبوب بالزواج المبارك و الف الف مبارك.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com