الثلاثاء , يناير 26 2021 | 3:26 ص
الرئيسية / stop / اللواء (م) عبد اللطيف العواملة يكتب:2021 عام اعادة توجيه الادارة الحكومية

اللواء (م) عبد اللطيف العواملة يكتب:2021 عام اعادة توجيه الادارة الحكومية

فيلادلفيا نيوز

كل عام و الاردن ملكا و شعبا بالف خير. اللهم اجعل 2021 عاما جديدا سعيدا فيه الشفاء و فيه الرخاء.

الادارة الحكومية هي رافعة التنمية و عمادها. عدوى اهمال القطاع الحكومي انتقلت الينا من العالم الغربي مع نهاية الثمانينيات، لظروف مختلفة، و ادت الى تدني الاستثمار و الابتكار في القطاع العام. و صاحب ذلك لغة و مصطلحات نعتت الادارة الحكومية بالبيروقراطية و التكلفة العالية و عدم القدرة على الانجاز، مما ادى الى تدهور الحالة اكثر فاكثر، و اصبحت الادارة الحكومية غير قادرة على انفاذ الساسيات الحكومية بفعالية.

المفارقة ان يحدث ذلك بينما تقود الادارة الحكومية المعجزات حول العالم كسنغافورة و ماليزيا و دبي و فنلندا و كوريا الجنوبية و غيرها الكثير. جميعها و من غير اسستثناء معجزات قامت بها الادارات الحكومية و قياداتها. ما نواجهه اليوم من تحديات ليس اكبر مما واجهته دول اخرى، و لكننا نراوح مكاننا و نسمع الكلام المتكرر من المسؤولين بان ليس لديهم العصي السحرية و لا يملكون المعجزات. اين الابتكار؟ اين الخيال؟ اين الانضباط و العمل الجاد؟ اين المقارنات العالمية؟ اين القيادات الحكومية؟

الحقيقة هي ان الحكومات حول العالم تصنع المعجزات و بشكل اعتيادي. المسؤول الحكومي هو قائد و ليس موظف و الفرق في التوجه كبير. القائد يملك بالابتكار و الصبر و الانضباط عصا سحرية، و هذا لب القيادة. لنجعل من 2021 عام اعادة توجية الادارة الحكومية على مستوى القيادات و الافراد و الهياكل. الخطوة الاولى تكمن في مراجعة جادة للقيم و النهج الحكوميين.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.