الثلاثاء , يناير 19 2021 | 12:55 ص
الرئيسية / stop / اللواء (م) عبد اللطيف العواملة يكتب: سلام مستدام

اللواء (م) عبد اللطيف العواملة يكتب: سلام مستدام

فيلادلفيا نيوز

للوصول الى سلام مستدام، شامل و عادل، علينا العودة الى الثوابت. فقد تم تجربة سبل كثيرة في اقليمنا الملتهب دوما، غير اننا لم نصل الى حالة استقرار مستدامة بل هي مؤقتة و جزئية على الدوام.

الاحتلال و تشريد الشعب و اغتصاب حقوقة التاريخية و الانسانية هي اساس المسالة و صلب القضية. و السؤال الرئيسي هنا هو هل يعطي شعب لم يأخذ حقوقه المسلوبة الامن و السلام لشعب اخر بينما يراه معتديا؟

على الجميع، فلسطينيين و عرب، ان يعيدوا القضية الفلسطينية الى اصولها و ثوابتها، و ان لا نضيع في تتبع الفروع. فالحق الاصيل لا يجوز ان يبدد. الاحتلال الاسرائيلي للارض العربية، و باقرار الامم المتحدة، هو اخر احتلال قائم لارض الغير في العصر الحديث. هذه الحقيقة المحرجة للعالم اجمع قوية و دامغة و لا مفر منها.

يجب ان لا نكل او نمل من المطالبة بتطبيق القرارات الدولية كاملة و على راسها ازالة الاحتلال و احترام حق العودة. لا يجوز لنا ان نغرق في ردات الفعل او في التفاصيل على اهميتها. الارتكاز يكون الى الاصل و ليس الى الفروع، حتى و ان بدى ان بعض تلك القرارات قد تجاوزتها الاتفاقات، فالاصل دائما اقوى.

الحقيقة التاريخية و الانسانية و الثقافية هي ان الاردن و فلسطين في خندق واحد مهما كانت الظروف. هذه حقائق متجذرة في الواقع المعاش و لا تحتاج الى مرافعات. الشعب الاردني ظهير لفلسطين شعبا و قضية. اما الشعب الفلسطيني فهو شعب الجبارين الصامدين، و يا جبل ما يهزك ريح.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.