الأحد , مايو 26 2019 | 1:56 م
الرئيسية / السلايدر / الفيصلي يعبر محطة الأهلى ويضع يده على اللقب

الفيصلي يعبر محطة الأهلى ويضع يده على اللقب

فيلادلفيا نيوز

وضع الفيصلي يده ضمنيا على لقب دوري المناصير للمحترفين بعد فوزه على الأهلي 2-1 في المباراة التي احتضنها ستاد عمان الدولي بختام الجولة 20 من البطولة.
وسجل هدفي الفيصلي مهاجمه التونسي هشام السيفي في الدقائق 45 و50، بينما سجل هدف الأهلي الوحيد مهاجمه إبراهيم الجوابرة في الدقيقة الأولى.
وبهذا الفوز بات الفيصلي بحاجة إلى فوز في أخر جولتين أمام البقعة والجزيرة للتويج بلقبه الـ34 بعد أن رفع رصيده النقطي إلى 47 نقطة بينما بات الأهلي في وضع لا يحسد عليه بعد ان تجمد رصيده النقطي عند 16 نقطة وظل بالمركز 11 وقبل الأخير.
الفيصلي (2) الأهلي (1)
بدأ الأهلي المواجهة بقوة حينما افتتح له إبراهيم الجوابرة التسجيل في الثواني الأولى بعدما وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء وغمزها برأسه لترتد من بطن العارضة وتعود نحوه مرة أخرى ليسدده في الشباك الخالية في الثانية 42 من بداية المباراة.
بعد الهدف حاول لاعبو الفيصلي امتصاص صدمة الهدف والتقدم نحو مرمى محمد خاطر من خلال تحركات مهدي علامة وانس الجبارات ومحمد بني عطية ويوسف أبو جلبوش واحمد العرسان في منطقة العمليات ومحاولة زج رأس الحربة هشام السيفي بالكرات في المقدمة لكنه وجد نفسه امام مجموعة من المدافعين بعد تراجع لاعبي الأهلي نحو مناطهم من خلال اسناد كل من حازم جودت ومحمد العدوان لرباعي الدفاع يزن الغرابلة احمد أبو حلاوة ومحمد دهشان وخالد الردايدة لتغيب الخطورة الزرقاء عن المرميين كون لاعبو الأهلي اكتفوا بالدفاع ومحاولة ابعاد الكرة عن مناطقهم ولم يبادروا بالهجوم.
تواصلت محاولات الفيصلي لاختراق دفاعات الأهلي مع مرور الوقت لكنها فشلت باختراقها رغم التنويع في الطلعات الهجومية ليظل دفاع الأهلي صامدا ويمنع الخطورة عن مرماه بينما كانت الهجمات المرتدة للأهلي تفتقر للكثافة الهجومية خصوصا انها اعتمدت على رأس الحربة الوحيد إبراهيم جوابرة الذي ظل وحيدا بين مدافعي الأزرق، لتبقى النتيجة على حالها حتى وصلت الكرة إلى التونسي هشام السيفي بعد ان ارتدت من الحارس محمد خاطر ليسددها زاحفة في الشباك معلنا هدف التعادل للفيصلي بالدقيقة 45+1، وبه انتهى الشوط الأول.

السيفي يحسمها
رمى الفيصلي بثقله الهجومي مع بداية الشوط الثاني وهدد لاعبوه مرمى محمد خاطر بالعديد من الكرات قبل أن يرسل شهاب بن فرج كرة عرضية طار لها هشام السيفي وسددها برأسه في الزاوية البعيدة لمرمى خاطر معلنا الهدف الثاني للفيصلي بالدقيقة 50.
بعد الهدف تواصلت محاولات الفيصلي للتعزيز وتواصلت معها دفاعات الأهلي التي واصلت ابعاد الخطورة مرمى خاطر، بينما شهدت الهجمات المرتدة للأهلي كثافة هجومية لكن لم تشكل الخطورة المطلوبة على مرمى معتز ياسين، باستثناء كرة الجوابرة التي سددها من داخل منطقة الجزاء لكن ياسين ابعدها بحضور.
مدر الأهلي حاول تنشطي منطقة العمليات بالزج بورقتي وليد زياد واحمد العواودة بدلا من محمد العدوان ومحمد عاصي رد علي مدرب الفيصلي بورقة عامر أبو هضيب بدلا من محمد بني عطية، لكن إيقاع اللعب هدأ قليلا خصوصا ن لاعبو الفيصلي عمدوا على تدوير الكرة بينهم لاستهلاك الوقت لتغيب الفرص الحقيقة عن المرميين لفترات طويلة على الرغم من بقاء الأفضلية زرقاء.
في الدقائق الأخيرة زج مدرب الأهلي باخر أوراقه بإشراك قيس أبو غوش بدلا من امير ياج، وزج مدرب الفيصلي بورقة عمر هاني وإبراهيم دلدوم بدلا من هشام السيفي ومهدي علامة لتظل النتيجة على حالها حتى نهاية اللقاء.

مثل الفيصلي: معتز ياسين، براء مرعي، شهاب بن فرج، احسان حداد، سالم العجالين، مهدي علامة، أنس الجبارات، محمد بني عطية، يوسف أبو جلبوش، احمد العرسان، هشام السيفي.
مثل الأهلي: محمد خاطر، أحمد أبو حلاوة، محمد دهشان، يزن الغرابلة، خالد الردايدة، حازم جودت، محمد العدوان، محمد شوكت، امير ياج، محمد عاصي، إبراهيم جوابرة. السبيل

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.