الرئيسية / رياضة / الفيصلي يخسر من الأهلي ويفشل في الصعود إلى الصدارة

الفيصلي يخسر من الأهلي ويفشل في الصعود إلى الصدارة

فيلادلفيا نيوز

 

تقاسم فريقا الصريح والجزيرة نقاط مواجهتهما بتعادلهما بهدف لمثله في اللقاء الذي احتضنه استاد الحسن في مدينة إربد مساء اليوم الخميس ضمن منافسات الجولة الخامسة عشر من دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.
أيمن أبو فارس منح الصريح التقدم في الدقيقة 33 قبل أن ينجح الجزيرة في إدراك التعادل عند الدقيقة 59 بواسطة لاعبه محمد طنوس.

وواصل الجزيرة تصدره لفرق المسابقة رغم تعادله للمباراة الثانية على التوالي ، برصيد 31 نقطة ، بينما رفع الصريح رصيده إلى النقطة 11 في المركز العاشر.

وفي اللقاء الذي جرى على استاد عمان الدولي ، تغلب الأهلي على الفيصلي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد ليتلقى الأخير الهزيمة الأولى له في المسابقة منذ تشرين الأول الماضي.

الأهلي افتتح التسجيل عند الدقيقة 24 عن طريق محمود مرضي قبل أن يضيف الحاج المالك الهدف الثاني بحلول الدقيقة 58 وبعد أقل من ثلاث دقائق قلص الليبي أكرم الزوي الفارق بتسجيله الهدف الأول للفيصلي.

وعند الدقيقة الثالثة من الوقت البدل ضائع حسم محمد العلاونة الأمور لصالح الأهلي بتسجيله الهدف الثالث من علامة الجزاء.

الفيصلي أخفق في استغلال تعثر الجزيرة ، ليواصل احتلاله المركز الثالث برصيد 29 نقطة ، فيما رفع الأهلي رصيده إلى النقطة 19 ليصعد إلى المركز السادس محققاً انتصاره الأول منذ الجولة التاسعة.

وتستكمل مباريات هذه الجولة يوم غد الجمعة ، حيث يلتقي البقعة مع ذات راس على استاد عمان الدولي عند الساعة الثالثة مساءً ويستقبل الوحدات نظيره الرمثا على أرضية استاد الملك عبدالله في القويسمة عند الخامسة مساءً وفي نفس التوقيت يلتقي فريقي الحسين إربد وسحاب على استاد الحسن في مدينة إربد.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.