الإثنين , فبراير 24 2020 | 4:16 م
الرئيسية / اقتصاد / العراق يدعو شركات لتنفيذ مشروع أنبوب النفط مع الأردن

العراق يدعو شركات لتنفيذ مشروع أنبوب النفط مع الأردن

فيلادلفيا نيوز

دعت وزارة النفط العراقية، الأربعاء، شركات وائتلافات مؤهلة لتنفيذ مشروع أنبوب النفط العراقي-الأردني، لتقديم عروضها الفنية، مؤكدة أن اختيار الشركة المنفذة للمشروع سيتم قبل نهاية 2020.

ونقلت وكالة الانباء العراقية عن بيان لوزارة النفط قولها: “تم الانتهاء من تأهيل شركات أبدت رغبتها في المشاركة بتنفيذ مشروع أنبوب النفط العراقي – الأردني، الذي يتضمن مد المقطع الأول للأنبوب داخل الأراضي العراقية (رميلة – حديثة) بمسافة تقارب 700 كم، وبطاقة تصميمية تسع لمليونين و250 ألف برميل، ومدّ المقطع الثاني للأنبوب داخل الأراضي الأردنية (حديثة- العقبة) بمسافة 900 كم وبطاقة تصميمية مليون برميل”.

وكان مجلس الوزراء العراقي صادق في تشرين ثاني، على مشروع أنبوب تصدير النفط الخام العراقي ـ الأردني، من خلال تنفيذ مشروع مدّ أنبوب نقل نفط خام من الحقول النفطية في الرميلة بمحافظة البصرة إلى ميناء العقبة.

وقال وزير النفط العراقي، ثامر الغضبان، إن الوزارة “حددت نهاية أيار، موعدا نهائيا لاستلام العروض الفنية للمشروع من الشركات المؤهلة، بعدها ستتم دراسة العروض واختيار المناسب منها … وسيتم حسم الموضوع واختيار الشركة أو الائتلاف المؤهل لتنفيذ المشروع قبل نهاية 2020”.

واضاف أن وزارة النفط العراقية شكلت في وقت سابق، فريق عمل فني بالتعاون مع الاستشاري الدولي لإعداد صيغة العقود القانونية والقضايا المالية والمواصفات الفنية لتنفيذ المشروع.

ووافق العراق على تزويد الأردن بـ 10 آلاف برميل يومياً من نفط خام كركوك، حيث بدأت شاحنات محملة بنفط العراق تصل الأردن، بموجب مذكرة تفاهم موقعة بين البلدين في شباط الماضي.

ويشكل تزويد العراق الأردن بالنفط 7% من الاحتياجات الكلية للمملكة التي تحتاج يوميا نحو 150 ألف برميل، وفقا لوزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي التي قالت إن الكمية “قابلة للزيادة في فترة قادمة وفقاً لما يتفق عليه الجانبان”.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.