الإثنين , سبتمبر 23 2019 | 5:10 م
الرئيسية / اقتصاد / الطيران العماني يكشف النقاب عن خطة التحول الإستراتيجية

الطيران العماني يكشف النقاب عن خطة التحول الإستراتيجية

فيلادلفيا نيوز

مسقط- كشف الطيران العماني، الناقل الوطني للسلطنة مؤخرا النقاب عن خطة مسيرة التحول الإستراتيجية والتي استعرض من خلالها خططه وأهدافه المستقبلية وأبرز الإنجازات المتحققة خلال هذا العام.
استهل اللقاء بكلمة الرئيس التنفيذي، عبد العزيز بن سعود الرئيسي، والتي وجه من خلالها حديثه إلى أكثر من 500 موظف من الحضور قائلاً : “لقد تطلب وضع برنامج التحول الكثير من الجهد والوقت، ويعد كل موظف من موظفي الطيران العماني جزء لا يتجزأ من نجاح هذا البرنامج “.
اشتمل الحدث على عدد من العروض التقديمية، والتي أكد من خلالها الرئيس التنفيذي وكبار مسؤولي الشركة على الأداء المحسن للطيران العماني في عام 2019 والذي يسير بخطى ثابتة ومتقدما عن الجدول الموضوع في هذا الخصوص، على الرغم من التحديات القائمة والتنافسية المحتدمة في هذا القطاع.
هذا وقد ركزت خطة التحول على عدة محاور رئيسية وهي: تنظيم واتساق قطع الأسطول، وإعادة الهيكلة، ورفع معدل التحول الإلكتروني. وفي إطار حديثه، شجع الرئيس التنفيذي المقترحات والمبادرات الفردية من الموظفين كما شدد على الاهتمام بكل ما من شأنه تعزيز النمو وخلق بيئة إنتاجية أفضل.
قال الرئيسي، الذي انضم إلى الشركة قبل 35 عامًا كمتدرب في وحدة الهندسة، إن خطة التحول تمتد أيضًا لتشمل قيادات الطيران العماني، الملتزمين بتوجيه الشركة للوصول إلى الأهداف المخطط لها بحلول عام 2023.
ونتيجة لخبرته الواسعة في الشركة، أكد الرئيسي أنه على ثقًة تامة من أن جميع الزملاء سيواصلون مسيرة البناء والحفاظ على زخم التقدم.
وتعليقاُ على خطوات تطبيق البرنامج صرح الرئيسي بقوله: “يتطلب برنامج التحول إتخاذ خطط تغيير جذرية ومبادرات مبتكرة للغاية كوننا نعمل في قطاع يشهد اضطرابا مستمرا يحتم علينا اتخاذ تدابير استباقية لمواجهته”. وأضاف بقوله: “نحن على إلتزام تام بتحقيق ما يتطلبه البرنامج وأنا على ثقة بأن جميع الزملاء سيعملون جاهدين لتحقيق النتائج المتوخاة”.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.