الجمعة , يناير 28 2022 | 2:08 ص
الرئيسية / اقتصاد / الضمان: 144 ألف شخص مؤمن عليهم بالمهن الخطرة

الضمان: 144 ألف شخص مؤمن عليهم بالمهن الخطرة

فيلادلفيا نيوز

قدرت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي اعداد المؤمن عليهم الذين تم شمولهم بالمهن الخطرة بـ(144038).

واشارت الى ان اجمالي المؤمن عليهم في جميع المهن يقدر بـ(1350004)، اي أن نسبة المشمولين بالمهن الخطرة تصل الى 11 بالمئة من المجموع الكلي.

وقالت مديرة إدارة السلامة المهنية واصابات العمل في المؤسسة وفاء جرادات، لوكالة الانباء الاردنية السبت، إن عدد المنشآت التي تم شمول المؤمن عليهم فيها ضمن المهن الخطرة (7475) منشأة من اصل (93040) منشأة، بما يشكل 8 بالمئة من اجمالي المنشآت.

واوضحت ان اجمالي عدد المتقاعدين “المبكر” بالمهن الخطرة منذ آذار 2020 ولغاية 30 أيار الماضي بلغ 1870 متقاعدا.

واضافت ان عدد جامعي النفايات المشمولين بالمهن الخطرة بلغ 13974، وحصلوا على اعلى نسبة شمول بلغت 11.7 بالمئة، تلاها مهنة العتال ( 8370) بنسبة 7 بالمئة، ثم سائق الشاحنة(6926) والميكانيكي(6871) بنسبة 5.8 بالمئة.

ولفتت الى أن نسبة الاناث المؤمن عليهن والمشمولات بتأمين المهن الخطرة في القطاع الصحي وصلت الى نحو 72.4 بالمئة، اختصاص الجراحة والمهن المساندة في غرف العمليات- ممرض الجراحة والعامل في المختبرات الطبية- فني المختبر الطبي وعامل الكيماويات-عامل آلات تصنيع المنتجات الصيدلانية واختصاص الجراحة والمهن المساندة في غرف العمليات- الجراح في التخصصات الطبية كافة .

وبينت جرادات ان توزيع المشمولين بالمهن الخطرة يكون بحسب القطاع الاقتصادي، مشيرة الى ان قطاع الادارة العامة والدفاع والضمان الاجتماعي كانت اعلى نسبة، حيث بلغت 36.3 بالمئة التي تندرج تحتها القطاع العام، يليه قطاع الصناعات التحويلية بنسبة 21.1 بالمئة، وقطاع تجارة الجملة والتجزئة بنسبة 9 بالمئة.

وذكرت ان الفئة العمرية من (25 – 34) عاما، هي اعلى نسبة مشمولة في هذا النظام، بنسبة 34.3 بالمئة، ثم جاءت الفئة (35- 44) عاما بنسبة 32.5 بالمئة، حيث انه يمكن وصف المشمولين بانهم من صغار السن نسبيا.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.