الخميس , أغسطس 11 2022 | 12:26 م
الرئيسية / stop / الضريبة تدعو نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لتوفيق اوضاعهم الضريبية طوعيا

الضريبة تدعو نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لتوفيق اوضاعهم الضريبية طوعيا

فيلادلفيا نيوز

خصصت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات فريقا من موظفيها لمساعدة مشاهير السوشال ميديا والاشخاص الذين يحققون ايرادات مالية خاضعة لقانون الضريبة من نشاطاتهم على هذه المواقع لتوفيق اوضاعهم القانونية وذلك بتقديم الاقرارات الضريبة عن دخولهم المتحققة من انشطتهم المختلفة ودفع الضرائب المترتبة عليهم.
واشارت الدائرة ان مجموعة من هؤلاء النشطاء قاموا بمراجعة الدائرة وتوفيق اوضاعهم قانونيا وتقديم الاقرارات الضريبية ودفع ما يترتب عليهم من ضرائب.

وبينت الدائرة أن جميع مشاهير السوشيال ميديا أو أي شخص يحصل او يحقق إيراد منها فهو خاضع للقانون سواء قانون ضريبة الدخل او قانون الضريبة العامة على المبيعات

ودعت الدائرة النشطاء والمشاهيروالمؤثرين واليوتيوبرز وناشري محتوى البث المباشر وفيديوهات الالعاب ونشطاء الترويج والخدمات الاعلانية اواي اشخاص يحققون دخلا من نشاطهم وظهورهم على مواقع التواصل المختلفة بجميع انواعها الى ضرورة المبادرة طوعيا لمراجعة الدائرة والاعلان عن دخولهم من هذا النشاط تجنبا لتعرضهم للغرامات وللاجراءات القانونية التي يتم اتخاذها بحق المتخلفين عن التسجيل طوعيا .
ويذكر ان المادة 3 من قانون ضريبة الدخل رقم 34 لسنة 2014 تنص على خضوع أي دخل يتأتى في المملكة لأي شخص او يجنيه منها للضريبة بغض النظر عن مكان الوفاء.
وبينت الدائرة إن جميع مشاهير السوشيال ميديا، الذين ينطبق عليهم حد التسجيل في ضريبة المبيعات ، يجب عليهم التسجيل في شبكة الضريبة العامة على المبيعات ، واعلان ايراداتهم عن جميع أنشطتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها ونشاطاتها ، وكذلك من جميع القنوات والانشطة على الشيكة العنكبوتية التي تحقق لهم إيرادات مالية خاضعة للقانون .
وامهلت الدائرة النشطاء كافة على جميع انواعهم لتوفيق اوضاعم القانونية والمبادرة لفتح ملفات ضريبية طوعيا حتى بداية تشرين اول القادم ، حيث ستقوم الدائرة بعدها باتخاذ الإجراء القانونية بحق المتخلفين منهم.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.