الأحد , يوليو 14 2024 | 4:23 م
الرئيسية / stop / الصفدي : إسرائيل أحبطت جهود السلام على مدار السنوات الثلاثين الماضية

الصفدي : إسرائيل أحبطت جهود السلام على مدار السنوات الثلاثين الماضية

فيلادلفيا نيوز

قال نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، إن إسرائيل اعتبرت صمت مجلس الأمن الدولي، تغطية لجرائمها حيال الفلسطينيين.

وأضاف الصفدي، في أعمال الاجتماع رفيع المستوى لمجلس الأمن‬ حول ‫الشرق الأوسط‬ بما في ذلك ‫القضية الفلسطينية، أن إسرائيل سرقة حياة 3750 طفلًا فلسطينيًا منذ اجتماع مجلس الأمن في 25 الشهر الماضي؛ ليصل عدد الأطفال الشهداء إلى 6150، وبخلاف من زال مدفونًا تحت الأنقاض.



ونوه إلى استشهاد 61 طفلًا في الضفة الغربية منذ بدء العدوان على قطاع غزة، وآخرهم آدم سامر الغول صاحب (8) أعوام، وباسل سليمان أبو الوفا 15 عامًا.

وبين، أن بعض الأطفال استشهدوا نتيجة الفسفور الأبيض، وبعضهم قتلهم المرض بسبب منع إسرائيل وصول الأدوية، وآخرون ارتقوا في ركام بيوت درمتها قنابل إسرائيل الدقيقة، “دمهم نور.. دمهم حق”.

ولفت إلى أنها تلك العدوانية الإسرائيلية الانتقامية الفجة، والتي لا زال البعض يبررها بأنها “الدفاع عن النفس”، في تجاوز آخر للقانون الدولي الذي ينص حاسمًا بـ”أن لا حق للمحتل في الدفاع عن النفس”.

ونوه إلى أن الانتقامية الإسرائيلية أودت بحياة 15 ألف من أبناء قطاع غزة، والتي لم تسمح بدخول الا 4757 شاحنة مساعدات، الذي يغطي 3 أيام ونصف خلال 38 يومًا.

وأكمل: 33 يومًا مضت منذ أن قدمت إليكم مع زملاء آخرون، لطلب القرار الذي يقضي بوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة المحتل، ولم يصدر القرار ولم يتوقف العدوان بل زاد همجية ودموية ووحشية.

وأكد أن المجازر تغذي غرائز عنصريين إسرائيليين اعتادوا على انكار إنسانية الفلسطينيين، وجعلوا منابرهم الوزارية والبرلمانية منصات كراهية، تنطلق منها سياسات قتل الفلسطينيين وتشريدهم وتجويعهم وانتهاك حرمة مقدساتهم واستباح حقهم في الحياة والكرامة والحرية.

وشدد على أن من يريد حماية شعبه لا يسرق حياة آخر، ويسلح المستوطنين ويحمي إرهابهم، فمن يريد آمن شعبه لا يستعمر أرض شعب آخر ويسجن أطفاله دون رحمة ومحاكمة.

وتطرق إلى أن الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية هو سبب الصراع وهو أساس الشر، وزواله هو سبيل الأمن والسلام للفلسطينيين والإسرائيليين ولشعوب المنطقة.

ويتابع: يكذب من يقول لكم إن الصراع ديني يحاول عبثًا تزوير التاريخ والراهن الذي يتحدى بشاعته التي يفاقمها الاحتلال بدم الأبرياء ومعانتهم.

وطلب الصفدي فرض وقف النار لينتهي العدوان ويطلب من المجتمع الدولي زوال الاحتلال لينتهي الصراع.

“التنمر أداة منعدم الحجة وفاقد المنطق وهشيش الطرح، لا تذعنوا لتنمر من اعتمد البطش منهجا، فيهاجم أمين عام الأمم المتحدة مرة، واليونيسيف وهيئة الأمم المتحدة للمرأة مرة أخرى، وكل من يقول لا للقتل ولا للتجويع ولا للحصار ولا لخرق القانون الدولي”، وفق وزير الخارجية.

وأوضح أن العرب قدموا طرحا كاملا لسلام كامل ينعم في ظله الفلسطينيون والإسرائيليون بالأمن، مشيرا إلى أن المبادرة العربية تعود للعام 2002.

وتساءل “ماذا قدمت إسرائيل التي رفضت مبادرتنا لتحقيق السلام لتجلب السلام لشعبها وللفلسطينيين، ماذا فعلت غير تكريس الاحتلال؟”.

وخاطب الدول الحاضرة قائلا: كلكم تطلبون حل الدولتين الذي يعني، إنهاء الاحتلال، وثمة سبيل وحيد للسلام باعتراف مجلس الأمن في الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وينوه إلى أن الصراع سيبقى بغير حصول الفلسطينيين على حقهم، وستتفجر بعد غزة حروب، “للحرية باب في كل زمان وفي كل مكان، واحبطت إسرائيل جهود السلام على مدار 30 عامًا”.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com