الجمعة , مايو 27 2022 | 10:57 م
الرئيسية / stop / الصبيحي يطالب “بأردنة” وتوطين كافة وظائف منشآت الضمان السياحية

الصبيحي يطالب “بأردنة” وتوطين كافة وظائف منشآت الضمان السياحية

فيلادلفيا نيوز

قال الإعلامي والقانوني – خبير التأمينات والحماية الاجتماعية موسى الصبيحي، إن عدد العاملين الأردنيين في الفنادق الستة الكبيرة التي يمتلكها الضمان الاجتماعي يبلغ حوالي (1300) موظف وعامل حالياً، وهو عدد جيد ربما يمثل أكثر من (90%) من حجم العمالة في هذه الفنادق، وإذا عرفنا أن حجم محفظة الاستثمار السياحي للضمان تبلغ حالياً (291) مليون دينار، وهي مستثمرة في فنادق كبرى في عمّان والبحر الميت والبتراء والعقبة وعدد من الاستراحات السياحية.

وطالب الصبيحي في منشور له عب الفيسبوك الأحد، أن يستمر صندوق استثمار الضمان وذراعه في الاستثمار السياحي وهي الشركة الوطنية للتنمية السياحية في “أردنة” أو توطين كافة الوظائف في منشآت الضمان السياحية دون استثناء، فالشباب الأردنيون ذكوراً وإناثاً قادرون الآن على ملء كافة الشواغر والوظائف في هذا القطاع وهم مؤهّلون لذلك.

ويرى الصبيحي، أن على صندوق استثمار أموال الضمان أن يوجّه جزءاً كبيراً من استثماراته لمشروعات إنتاجية مُشغّلة بكثافة للأيدي العاملة الوطنية، لأننا نعيش فترة اقتصادية عصيبة نعاني فيها من نسب بطالة مخيفة متفاقمة، وعلينا أن نستثمر كل دينار في مشروعات مولّدة لفرص العمل، كما يجب على صندوق استثمار الضمان أن يلتقط فوراً رسالة الملك وتوجيهاته واهتمامه بموضوع البطالة، حين قال مؤخراً (علينا أن نتصدى لخطر البطالة وأن نتخذ قرارات شجاعة في هذا الصدد)، لا سيما وأن صندوق استثمار أموال الضمان هو أكبر صندوق استثماري استراتيجي في الدولة تناهز موجوداته حالياً (12.3) مليار دينار، ما يستدعي بالضرورة البدء بتخفيض محفظة السندات الحكومية لتوفير سيولة كبيرة خلال سنة من الآن ليتم ضخّها في مشروعات إنتاجية حيوية، ليست مُدرّة للدخل فحسب بل ومدرّة لفرص العمل للأردنيين.

وإعتبر الصبيحي، أن التوجه لتنفيذ ما تم طرحه يعد في خطوة مهمة جداً لإعادة الاعتبار لصندوق استثمار أموال الضمان كلاعب رئيسي وطني مهم في التصدّي للبطالة، مشيرا الى أن الكرة الآن في ملعب مجلس استثمار أموال الضمان.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.