الخميس , أغسطس 11 2022 | 9:28 ص
الرئيسية / السلايدر / الخلايلة: استكمال تفويج الحجاج الأردنيين لصعيد عرفات

الخلايلة: استكمال تفويج الحجاج الأردنيين لصعيد عرفات

فيلادلفيا نيوز

قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية رئيس بعثات الحج الأردنية وحجاج فلسطين 48 ان الوزارة استكملت صباح اليوم الجمعة تفويج جميع الحجاج الأردنيين وفلسطين 48 لجبل عرفة للوقوف به وأداء الركن الأعظم في الحج امتثالا لقول الرسول عليهالصلاةوالسلام”الحج عرفة”.

وأضاف الخلايلة لدى تفقده مخيمات الحجاج الأردنيين وال48 في عرفات أن عملية التفويج تمت ضمن مسار رسمته وزارة الأوقاف من خلال دائرة الحج والعمرة للتيسير على الحجاج، وتحقيق المصلحة والسلامة العامة لهم، وتجنبا للازدحامات.

وأشار إلى أن البعثة الادارية وبالتعاون مع بعثة الارشاد الديني قامت بتنفيذ عملية التفويج بشكل منظم، حيث لم تسجل أي ملاحظات تذكر خلال العملية.
وأكد الخلايلة أن جميع الحجاج الأردنيين وال48بخير، وهم يمارسون عبادتهم بهذا اليوم العظيم بكل يسر وسهولة، دون تسجيل أي حادثة تذكر.

وأوضح أن وزارة الأوقاف ملتزمة في تقديم خدماتها المميزة للحجاج والمعلن عنها سابقا في مشعر عرفات، والمتمثلة بالخيم والمكيفات والثلاجات والبرادات داخل الخيم، ووجبات الطعام، واستراحة المشروبات الساخنة والمياه المبردة، وهذا يأتي من باب رعاية ضيوف الرحمن،  والتخفيف عليهم المشقة والمعاناة، وتتفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بالعمل على تقديم كامل الرعاية لحجاج المملكة الأردنية الهاشمية وال48.

ونوه الخلايلة إلى أن المسار الذي تم اعتماده من قبل دائرة الحج والعمرة تمثل في تفويج الحجاج لعرفات، ومع غروب اليوم الجمعة سيتم نقلهم لمزدلفة وأداء صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير، ومن ثم يتوجه الحجاج الأردنيين إلى مكة المكرمة لأداء طواف الافاضة والسعي والتحلل من الاحرام والعودة للفنادق، ثم مساء اليوم يتم نقلهم بالحافلات إلى منى لتحقيق المبيت ورمي الجمرات أول وثاني أيام التشريق وهو اليوم الثالث من أيام العيد حيث سيتم نقلهم لمكة المكرمة لاداء طواف الوداع، والتوجه بعد ذلك بالعودة لأرض الوطن، متمنيا قبول الفريضة منهم والسلامة لهم جميعا.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.