الثلاثاء , يناير 19 2021 | 2:57 م
الرئيسية / السلايدر / الخصاونة: نعمل على حزمة للتخفيف عن القطاعات المتضررة نتيجة كورونا

الخصاونة: نعمل على حزمة للتخفيف عن القطاعات المتضررة نتيجة كورونا

فيلادلفيا نيوز

قال رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة إن اللجنة العليا التي تشكلت للخارطة الزراعية ستجتمع خلال الأيام المقبلة، وهي تعتبر من أهم المشاريع الزراعية الهادفة إلى التشغيل والتوظيف على مستوى المملكة.

ولفت الخصاونة خلال لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية اليوم الاثنين، شخصيات من محافظات الجنوب، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، إلى أن اللجنة ستناقش هذه الخارطة التي تم تطويرها بتوجيهات ملكية سامية من مؤسسات الدولة المختلفة بصورة شمولية على مستوى المزارع القائمة للمؤسستين العسكرية والأمنية والزراعات ذات القيمة المضافة التي تفتح نوافذ تصديرية.

وفي هذا الصدد، بين أنها ستوجد حلاً أمثل لاستخدام الأراضي الزراعية من قبل المواطنين التي تشملها الخارطة الزراعية ضمن معادلة مدروسة تراعي الاستخدام الأنجع للموارد المائية.

وأشار رئيس الوزراء إلى إمكانية تعظيم مساهمة الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي من خلال تجاوز التحديات المالية إلى استخدام التقنيات الحديثة في الزراعة وإعطاء دور للشباب في استصلاح الأراضي لتشغيلهم عبر إقامة مشاريع منتجة وإيجاد فرص عمل إضافية.
وأكد أن الحكومة تعمل على إنجاز حزمة للتخفيف عن القطاعات المتضررة نتيجة جائحة كورونا، خاصة القطاع الخاص بشقيه العمال وأرباب العمل من خلال المحافظة على الوظائف الموجودة واستحداث فرص جديدة من خلال المشاريع الاستراتيجية سواء في القطاع الزراعي أو في الصناعات الدوائية والغذائية.

ولفت الخصاونة إلى أنه تمت مضاعفة أعداد الأسرّة في المستشفيات ويجري العمل حالياً على إنشاء مستشفيات ميدانية كبيرة ومتطورة ستكون جاهزة خلال أسابيع سواء في القطاع الحكومي أو الخدمات الطبية الملكية تغطي مناطق شمال ووسط وجنوب المملكة، بما يرفع القدرة السريرية بنحو 1600 سرير عن القائمة حالياً، إضافة إلى مستشفى ميداني سنتسلمه قريباً من الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.