الخميس , يونيو 4 2020 | 9:08 م
الرئيسية / السلايدر / الجمعية الرفاعية تضع قاعاتها ومحتوياتها وسيارة الإسعاف تحت تصرف الحكومة لمواجهة أزمة كورونا

الجمعية الرفاعية تضع قاعاتها ومحتوياتها وسيارة الإسعاف تحت تصرف الحكومة لمواجهة أزمة كورونا

فيلادلفيا نيوز

نظرا للظروف العالمية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا ، وخطورته كوباء ، وتماشيا مع قرارات الحكومة بهذا الخصوص على المستوى العالمي والمحلي، والإدارة الحكيمة للأزمة وما قامت به الدولة من إجراءات حتى هذه اللحظة .

تشيد جمعية رابطة الأسرة الرفاعية وباسم ال الرفاعي في جميع أنحاء المملكة بالاجراءات التي تقوم بها جميع مؤسسات الدولة لمحاربة الوباء العالمي فيروس كورونا والتي كانت بتوجيهات ملكية سامية حيث التميز والاحتراف في العمل من قبل جميع المؤسسات الحكومية ونخص بالذكر القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ووزارة الصحة وتهيب بالجميع ان يكونوا صفا واحدا في هذه الظروف الصعبة.

ومن باب الحس الوطني والمجتمعي وانتماء لأرض الوطن وقائده تعلن الهيئة الإدارية لجمعية رابطة الأسرة الرفاعية باتخاذ قرار وضع مبنى الجمعية والكائن في منطقة شفا بدران بجميع محتوياته وقاعاته وسيارة الإسعاف ونقل الموتى للاستخدام من قبل الحكومة ولتكون مركزا لخلية أزمات طيلة الفترة وحتى انتهاء حالة الطوارئ.

كما قامت الهيئة الادارية بتشكيل خلية ازمات من أبناء آل الرفاعي بكافة انحاء المملكة لتكون يد عون للجهات الحكومية باي وقت وكما تقوم الخلية ببث رسائل صحية توعوية بخصوص وباء فيروس كورونا التي تقوم بنشرها الجهات الحكومية الرسمية و وزارة الصحة الأردنية من خلال مواقع وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعية وأخذت على عاتقها التقيد التام بتنفيذ كافة التعليمات الحكومية الصادرة بهذا الظرف الصحي الدقيق ابتداء من وقف كافة الأنشطة والمناسبات الاجتماعية في الجمعية وأية تعليمات لاحقة للحد من انتشار العدوى بين الناس.

وتؤكد الهيئة الادارية للجمعية بأن ابناء آل الرفاعي سيبقون الجند الاوفياء للوطن الغالي ولقائده المفدى.
حمى الله الاردن من كل مكروه وحفظ الله جلالة المك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.