السبت , ديسمبر 7 2019 | 7:15 ص
الرئيسية / رياضة / الجزيرة يفقد حلم “الاتحاد الاسيوي”

الجزيرة يفقد حلم “الاتحاد الاسيوي”

فيلادلفيا نيوز

ودع فريق الجزيرة بطولة كاس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بعد خسارته امام فريق العهد اللبناني بنتيجة 0-1 في المباراة التي اقيمت امس الثلاثاء على ملعب كميل شمعون بالعاصمة اللبنانية بيروت، في مباراة اياب نهائي غرب اسيا بكاس الاتحاد الاسيوي.

وسجل هدف الفوز للعهد لاعبه احمد العكايشي في الدقيقة 32 من المباراة التي شهدت في شوطها الثاني زخما هجوميا جزراويا دون التمكن من التسجيل، قبل ان يصطدم ممثل الكرة الاردنية بطرد لاعبه زيد جابر.

وكانت مباراة الذهاب التي اقيمت في عمان انتهت بالتعادل السلبي بدون اهداف.

وانتقل فريق العهد لمباراة نهائي كاس الاتحاد الاسيو، فيما ودع الجزيرة البطولة مهدرا حلم الفوز باللقب.

المباراة في سطور

العهد  1الجزيرة 0

المناسبة: اياب نهائي غرب اسيا بكاس الاتحادالاسيوي

الملعب: كميل شمعون ببيروت

الحكام: طاقم عراقي يضم محمد السراي واثق مدلل وميثم الجبوري وعلي القيسي

العقوبات: انذر  خليل خميس وهيثم فاعور من العهد وزيد جابر ومحمد طنوس  من الجزيرة قبل ان يطرد جابر.

مثل الفريقين

الجزيرة: احمد عبدالستار مهند خيرالله وزيد جابر ويزن العرب ونور الدين الروابدة (محمد طنوس) واحمد سمير  ومحمود المرضي (علي علوان) وفراس شلباية  وعمر مناصرة وعبدالله العطار واسلام بطران (احمد العيساوي)

العهد: مهدي خليل، ونورمنصور، خليل خميس، حسين زين، حسين دقيق، محمد حيدر، احمد زريق، عيسى يعقوب، هيثم فاعور، ربيع عطايا (احمد الصالح)، احمد العكايشي (حسين منذر)

العهد 1 الجزيرة 0

عمد الجزيرة لاغلاق وسط الملعب بتواجد الخماسي احمد سمير ونور الروابدة ومهند خيرالله واسلام بطران ومحمود مرضي، لتضييق المساحات امام فريق العهد المندفع منذ الدقائق الاولى نحو مرمى احمد عبدالستار، ومنح الجزيرة مرضي وبطران في الاطراف  صلاحيات بالتقدم  لمرمى الفريق اللبناني، سعيا لمنع ظهيري العهد بالتقدم، وبحثا عن الطريق المؤدية لمرمى مهدي خليل،فيما حاول العطار التحرك في ملعب العهد املا في استثمار اي كرة لا سيما وان مدافعي العهد كانوا يبالغون في التقدم بحثا عن هدف مبكر.

العهد من جانبه بدأ المباراة بحماس، جسده بمحاولة التقدم لملعب الجزيرة معتمدا على هيثم فاعور ي وسط الميدان بمساندة عيسى يعقوب وحسين دقاق ورابح عطية، وتقدم المهاجمان احمد العكايشي  ومحمود حيدر للعب في المقدمة، ما دفع مدافعي الجزيرة زيد جابر ويزن العرب لفرض رقابة على المهاجمين  بمساعدة من الظهيرين عمر مناصر وفراس شلباية، والاخيرين كانا حذرين في التقدم للاسناد، خوفا من النشاط الملحوظ  للعهد ف الدقائق الاولى والتي وصل فيها الى مرمى عبدالستار مرتين ولكن دون خطورة حقيقية.

مع مرور الوقت، بدأ الجزيرة يتقدم رويدا رويدا للعمليات الهجومية، معتمدا على حيوية احمد سمير ومرضي والروابدة، ولاحت اول فرصة للجزيرة عن طريق سمير الذي سدد  كرة امسكها الحارس خليل، ليرتفع ايقاع المباراة، مع محاولات الجزيرة استثمار اندفاع العهد في  الهجمات السريعة التي تكسر اغلبها على مشارف الجزاء بسبب سوء اللمسة قبل الاخيرة.

فريق العهد عاد لتنظيم هجماته ، ونجح في احد تلك الهجمات في التوغل من الميمينة عبر خليل خميس الذي عكس كرة عرضية قابلها زريق براسه شكلت خطورة على المرمى، قبل ان يرد الجزيرة بركنية على راس الروابدة الذي  سددها باحضان الحارس، ليرتفع الايقاع من خلال الهجمات المتبادلة التي شكل فيها الجزيرة الخطورة اكثر من مرة، خاصة كرة بطران التي سددها من خارج المنطقة مرت قريبة من مرمى العهد الذي عاد لممارسة ضغطه وشن الهجمات  التي تركزت على الجهة اليمنى التي توغل فيها خميس اكثر من مرة قبل ان يعكس كرة عرضية هيأها حيدر للعكايشي الذي وضعها بثقة على يسار عبدالستار الهدف اللبناني الاول في الدقيقة 32 .

فريق العهد بعد الهدف عمد الى تهدئة الايقاع، ومحاولة التركيز على اغلاق وسط الملعب، لمنع الجزيرة من بناء الهجمات،  الامر الذي دفع الجزيرة للتقدم بشجاعة اكبر للعمليات الهجومية خاصة عبر الاطراف، وهو ما جسدة شلباية ومناصرة اللذين نشطا في التقدم من الميمنة والميسرة، لتوفير اسناد للاعبي الوسط، والمهاجم العطار الذي عانى من رقابة شديدة، ما تسبب في حجب فاعليته امام مرمى العهد، لتمضي الدقائق دون تغيير وينتهي الشوط الاول بتقدم العهد 1-0.

فرص دون ترجمة

كان واضحا منذ بداية الشوط الثاني،تعليمات شهاب الليلي للاعبي الجزيرة  بضرورة تفعيل الجانب الهجومي، خاصة من الاطراف، بحثا عن التعديل، ولكن ذلك لم يمنع لاعبي العهد من حاولة البحث عن الهدف الثاني الذي كانقريبا في الدقائق الاولى، عندما مرت كرة عرضية امام مرمى عبدالستار دون أن يلمسها المهاجم اللبناني.

مع مرور الوقت بدأ الجزيرة اكثر فاعلية في البناء الهجومي، والوصول الى منطقة جزاء العهد، الذي بدأ بالتراجع للمواقع الدفاعية، ولاحت فرصة راسية للبطران مرت فوق المرمى اللبناني في فرصة خطرة للجزيرة الذي نجح في الحصول على اكثر من كرة ثابتة دون، قبل ان يعود البطران ويهدر فرصة خطيرة عندما سدد بجانب المرمى.

ازاء هذا الزخم الهجومي الجزراوي، كانت توجيهات مدرب العهد باسم مرم للاعبيه، بضرورة تكثيف التواجد في منطقة الوسط، وعندم المبالغة في التقدم، مع ترك المشاكسات الهجومية لمحمود حيدر والعكايشي.

وعانى الجزيرة من سوء الطالع باهداره الفرص، وكاد العطار ان يحرز التعادل عندما انفرد وسدد ابعدها الحارس لركنية نفذت على راس جابر الذي لعبها وامسكها الحارس.

وازاء التقدم الهجومي الجزراوي، باغت العهد فريق  الجزيرة بهجمتين سريعيتن من حيدر وزريق انقذهما عبدالستار بتالق لافت، قبل ان يعود عبدالستار ويخرج في الوقت المناسب من مرماه مهدار فرصة اخرى للفريق اللبناني.

ولجأ الجزيرة الى ورقة التبديل الاولى باشراك احمد العيساوي مكان البطران، لتلوح بعدها الفرصة الاخطر للجزيرة عن طريق سمير الذي واجه المرمى من تمريرة عرضية سددها وابعدها الحارس وسطمطالبة بركلة جزاء بعد أن تعرض سمير للفرملة من المدافع اللبناني، رد عليه العهد بهجمة سريعة تلكأ حيدر في تسديدها امام مرمى عبدالستار.

ولجأ الجزيرة لورقة محمد طنوس مكان الروابدة، وكاد خيرالله ان يسجل عندما نذ سمير ركلة حرة من منتصف ملعب العهد، تطاو لها براسه مهدرا فرصة خطيرة لممثل الكرة الاردنية الذي عانى من سوء الطالع وعدم توفيق لاعبيه رغم زخم الهجمات.

واشرك الجزيرة علي علوان مكان مرضي لتفعيل الجانب الهجومي، قابله العهد باشراك احمد الصالح مكان عطايا ومنذر حسين مكان العكايشي.

وفي ظل سعي الجزيرة للبحث عن هدف التعادل، اصطدم الجزيرة بطرد لاعبه زيد جابر ما قنن من محاولات الجزيرة الهجومية لتتواصل المباراة دون تغيير بالنتيجة ويخرج العهد فائزا بنتيجة  1-0. السبيل

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.