السبت , أكتوبر 31 2020 | 9:36 م
الرئيسية / السلايدر / “الثقافة تطلق البوابة الإلكترونية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية

“الثقافة تطلق البوابة الإلكترونية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية

فيلادلفيا نيوز

تطلق وزارة الثقافة في الثانية عشرة ظهر الإثنين 21 الجاري في المركز الثقافي الملكي البوابة الإلكترونية للحملة الوطنية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية “ثقتنا” والمسابقة التفاعلية “صدقني”.
وأكّد وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي أهميّة المبادرة الوطنية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية في توخيها زيادة الوعي بمبادئ التعامل الرشيد مع مصادر المعلومات ووسائل الإعلام، ومكافحة الإشاعات والتضليل والإعلاء من قيم الصدق في المجتمع.
وقال إنّ من ثمار وأهداف هذه المسابقة غرس مفاهيم التربية المعلوماتية والإعلامية ومهاراتها لدى الأطفال والشباب، ووسط الأسرة الأردنية، وتنمية قيم المصداقية والإنصاف في نقل المعلومات والأخبار في المجتمع، وإرساء اتجاهات المواطنة الرقمية وقيمها في سلوك المواطنين على الشبكات الاتصالية ووسائل الإعلام الرقمي.
وتستهدف مسابقة “صدقني” الفئة العمرية من 14 إلى 30 عاماً، وتقوم على إعطاء عدد من الدروس أسبوعياً على منصّة المسابقة “ثقتنا”، بحيث تتنوع هذه الدروس في مجالات التربية الإعلامية والمعلوماتية، على شكل فيديوهات تدريبية تتوفر فيها عناصر التفاعل، لتكون خلفيةً للمسابقة ومرجعيةً لها كلّ أسبوع.
من عناوين دروس المسابقة: المفاهيم الأساسية للأمية الجديدة، وأساسيات الصحافة والإعلام والإعلان، والتعريف بمفاهيم الاتصال، والإعلام المعاصر، والأخبار، والثقافة المعلوماتية، وكذلك مواضيع المهارات الأساسية للتربية الإعلامية والمعلوماتية، والتحقق من مصادر الأخبار، والمواطنة الرقمية- التنمر الإلكتروني، وكتابة الأخبار.
وتُقسم المسابقة إلى ثلاثة مجالات يختار كلّ مشارك مجالاً واحداً منها، تحت عناوين: “أفهم”، و”أرصد”، و”أشارك”.
وتعلن وزارة الثقافة قريباً تفاصيل المنصة والمسابقة التي تُقدّم 50 جائزة أسبوعياً للفائزين بقيمة 100 دينار لكلّ جائزة.

#صدقني
#الأردن_يبدع
#قيمنا_ثقافتنا
#وزارة_الثقافة_الأردنية

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.